روابط للدخول

الفرنسيون يقيمون معرضا فوتغرافيا لآثار بابل


إحدى الصور المعروضة

إحدى الصور المعروضة

بمناسبة مرور الذكرى الثالثة والاربعين لافتتاح المتحف الوطني العراقي، اقامت السفارة الفرنسية ببغداد بالتعاون مع وزارة الدولة للسياحة والآثار العراقية صباح الاثنين معرضا متخصصا للصورة الفوتوغرافية التي تجسد تأريخ وحضارة مدينة بابل الاثرية .
واكد وزير السياحة والآثار قحطان الجبوري في حديثه لاذاعة العراق الحر بالمناسبة تلقي وزارته وعودا فرنسية بدعم العراق في مجالي الآثار واعمار المتاحف حيث قال" لقد وعدنا اصدقاؤنا الفرنسيون بالمساعدة في اعادة تأهيل الاثار واعمار المتاحف العراقية وزيادة التعاون والدعم في مجال السياحة ايضا".
افتتاح معرض الصور لآثار بابل: وزير الدولة العراقي للسياحة والآثار قحطان الجبوري (يمين) ثم مدير عام المتاحف في هيئة الآثار د. أميرة عيدان (وسط) والسفير الفرنسي ببغداد بوريس بوايون (يسار). بغداد، 9 تشرين الثاني 2009

مبنى المتحف الوطني العراقي
من جهته اكد السفير الفرنسي ببغداد بوريس بوايون (Boris Boillon) موقف فرنسا الداعم للعراق في مجالات السياحة والآثار كاشفا النقاب لاذاعة العراق الحر عن قرب وصول بعثة فرنسية للتنقيب عن الاثار قائلا " بعد شهرين من الآن ستصل بعثة تنقيب اثارية فرنسسة على مستوى عال من الكفاءة للتنقيب عن الاثار في المواقع الاثرية العراقية".
واكد السفير في الوقت نفسه عودة الشركات السياحية الفرنسية الى العراق حيث قال: "لقد عادت الشركات السياحية الفرنسية المتخصصة الى بغداد، ونحن ندعم عودتها بشدة لان العراق مهد الديانات والحضارات وعودة السياحة الفرنسية اليه امرغاية في الاهمية لنا ".
الى ذلك اوضحت مدير عام المتاحف في هيئة الآثار العراقية اميرة عيدان ان اهمية هذا المعرض تعود الى كونه قد شمل جميع الحقب التأريخية التي مرت بها مدينة بابل الاثرية قائلة "ان الصور الـ35 التي ضمها المعرض تصور مختلف حقب تأريخ بابل القديم، وتسلط الضوء على ازدهار الطب والادب والفنون في ذلك الزمان وهذا ما يكسب المعرض الاول من نوعه اهمية خاصة".
XS
SM
MD
LG