روابط للدخول

نشرت صحيفة المشرق اليوم ان مدينة الناصرية شهدت زفافاً غير مسبوق، بعيداً عن الزفاف التقليدي، وتحديا لاعمال العنف والارهاب.

فقد اصر عريسان من اهل المدينة على ان يكون زفافهما في ذراع جرافة، او ما تسمى بالعامية (بالشفل) وسط فرحة وغبطة الأقارب والأصدقاء، ودهشة كل من وقعت عيناه على هذا الزفاف الغريب.
وتابعت الصحيفة بان زفة العروسين سارت في شوارع المدينة تتقدمها الجرافة حاملة العروسين وتحيط بها سيارات الأقارب والأصدقاء والفرق الموسيقية الشعبية. هذا ونُقل عن مقربين من العريسين "ان الزفاف في جرافة يمثل رسالة الى الإرهابيين الذين يتفننون بالقتل، بان العراقيين في المقابل يتفننون بأفراحهم". وعلى حد ما نشر في صحيفة المشرق.
في الشأن السياسي ايضاً .. عناوين صحف بغداد كانت تترقب جلسة السبت لمجلس النواب، لذا افاد احد عناوين جريدة الصباح بان قانون الانتخابات في طريق الإقرار، مستندة الى الاعلان عن شبه اتفاق على قضية كركوك.
وعلى صعيد غير ذي صلة نشرت الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان خبر اعتقال شرطة الموصل لمجموعة او عصابة تتاجر بالأعضاء البشرية.
صحيفة المشرق من جهتها نقلت ان الجامعة التكنولوجية ومنظمة DAAD التي تخص بالتبادل العلمي والثقافي قد اتفقتا على انشاء جامعة المانية - عراقية تختص بتكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسبات.
وجود البرلمان من عدمه هو الحالة الوحيدة التي يمكن أن نؤشرها في الحياة السياسية الجديدة بعد 2003.. هذا ما يراه وارد بدر السالم في مقالة له بصحيفة المدى واصفاً البرلمان العراقي بالصورة السطحية لديموقراطية ما تزال في طور النشوء؛ وان وجوده أقرب الى الوهم منه الى الواقع.
ويضيف السالم بقوله: لا نعرف برلماناً في العالم المتحضر والمتخلف معاً يسعى الى مكاسبه الشخصية ولا يختلف عليها قطعاً. لكنه يختلف على مكاسب الشعب وحقوقه الوطنية. يتقاتلون مثل ديوك الحلبات الصغيرة في قاعة البرلمان على كل صغيرة وكبيرة، لكن عندما يصل الأمر الى امتيازاتهم الشخصية؛ فإنهم يتصالحون ويبتسمون لبعضهم ابتسامات صفراء كالأصدقاء اللدودين. إنهم لوحة كاريكاتيرية لسياسة عجيبة جعلت العراقيين ينتبهون الى أنهم غطّسوا أصابعهم بدمائهم لا بحبر الانتخابات. وطبعاً بحسب تعبير كاتب المقالة
XS
SM
MD
LG