روابط للدخول

من أوصاف الجواهري... وتسمياته وألقابه


طاقية الجواهري التي بقيّ يعتمرها منذ مطلع الستينات الماضية وحتى رحيله عام 1997

طاقية الجواهري التي بقيّ يعتمرها منذ مطلع الستينات الماضية وحتى رحيله عام 1997




لم يكف ِ الشعراءُ والنقادُ، والمثقفون عموماً، ما زعم به الجواهري الكبير، وأطلقه من تسميات واستعارات وألقاب عن نفسه، فراحوا يشاركونه، بل ويزيدون على ذلك أحياناً مدحاً ووصفاً، حباً وتقديراً له من جهة، واعترافاً بابداعه ومواقفه من جهة ثانية...وها هو يقول:


برغم الإباء ورغم العلى ... ورغم انوف ِ كرام الملا
ورغم القلوب التي تستفيض عطفاً، تحوطك حوط الحمى
وإذ أنت ترعاك عين الزمان، ويهفو لجرسك سمع الدنى
تروح على مثل شوك القتاد، وتغدو على مثل جمر الغضا
دريئة كل جذيم اليدين، رمى عن يدي غيره إذ رمى

... وإذ لا يتردد الجواهري في القول على، سبيل المثال ،أنه: "لسان العراق ودمه وكيانه" و"ملهب وعي الجموع" و"حادي القوافل" و"مطعم النيران باللهب" و"ابن الفراتين" و"فراج الكروب" و"النجم الساطع" و"صلّ الفلا" و"الصادح الغرد"... راح الرصافي يسميه "ربّ الشعر" والبياتي "المدى والطائر القدسي" وحسن العلوي "ديوان العصر" وجبرا ابراهيم جبرا "النار والجوهر"... وعشرات ألقاب وأوصاف كثيرة أخرى قالها فيه، وأطلقها عليه، مثقفون وأدباء كبار من بينهم طه حسين وادونيس وبلند الحيدري وسعيد عقل ونزار قباني وسعدي يوسف وسليمان جبران ومحمد سعيد الصكار وجمعة اللامي وعبد الكريم كاصد وجليل المندلاوي وسميح القاسم وفوزي كريم وجليل العطية ومحمد مبارك وغيرهم عديد حاشد.

وان كانت تلكم الأوصاف والتسميات وغيرها، وسواء من الجواهري، أو الآخرين عنه، قد ركزت على الجانب الشخصي والوجداني، فلعل من المفيد التأشير هنا إلى أن ألقاباً جليلة أخرى أطلقت عليه ولم تزل مثل: "شاعر العربية" و"شاعر العرب الأكبر" و"شاعر العراق العظيم" و"شاعر القرن العشرين" و"ثالث دجلة والفرات"، وغيرها، وقد جاءت كلها لتوثق حقيقة الاجماع الذي يندر أن حصل مثله – على ما نزعم – حول شخصية ثانية غير الجواهري، وفي مجالات متداخلة: ابداعية، ووطنية وحياتية في آن واحد.

... وأخيراً، يجدر التنويه هنا إلى جمع غزير آخر من الأمثلة والخلاصات التي تطرقنا إليها أعلاه، يحفل به سجل الجواهري، والحديث عن سماته وابداعه وتفرده... وذلك ما نعدُ أن نعود لتوثيقه في حين لاحق.

المزيد في الملف الصوتي

ألجواهري ... إيقاعات ورؤى
برنامج خاص عن محطات ومواقف فكرية واجتماعية ووطنية في حياة شاعر العراق والعرب الأكبر... مع مقتطفات لبعض قصائده التي تذاع بصوته لأول مرة... وثـّـقـهـا ويعرضها: رواء الجصاني، رئيس مركز ألجواهري الثقافي في براغ... يخرجها في حلقات أسبوعية ديار بامرني.
www.jawahiri.com
XS
SM
MD
LG