روابط للدخول

صحافة: بغداد مازالت تلملم أشلاء ضحايا الإرهاب


تحدثت عناوين الصحف البغدادية ليوم الثلاثاء عن "بغداد وهي تلملم أشلاء ضحايا زلزال ارهابي مجنون"، كما وصفتها احدى هذه الصحف.

وتابعت العناوين ايضاً ما استجد من تصريحات المسؤولين حول التفجيرين الانتحاريين.
اما في الشأن السياسي فكان خبر التوصل لاتفاق مبدئي تمهيداً لإقرار قانون الانتخابات هو ما اوردته جريدة الصباح في صفحتها الاولى.
في حين تمحورت مقالة ساطع راجي في جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني، حول عجز مجلس النواب عن وضع نهاية طبيعية لقانون الانتخابات وأحالته الى المجلس السياسي للامن الوطني.
واضاف الكاتب ان الكثير من القوى السياسية قد اثبتت ان علاقتها بالديمقراطية هي علاقة ظرفية وان اسلوبها المفضل في الادارة السياسية هو التفرد وهذه الحقيقة هي التي تحول دائما دون التوصل الى حسم القضايا الخلافية.
ويكمل راجي انه عندما تلتقي حالات الفشل في صنع القرارات بطريقة ديمقراطية مع رغبة التفرد التي تسيطر على الاطراف الداخلة في العملية السياسية يختفي آنذاك الخط الفاصل بين القوى المؤيدة للنظام السياسي وتلك التي تعاديه، بل إن القوى التي تشارك في العملية السياسية تكون قد منحت أعداء العملية السياسية أكثر من حجة لتعزيز نهجهم. والكلام بالطبع لكاتب المقالة.
ومنها الى صحيفة المدى التي نقلت عن مصدر مخول فى وزارة الصحة بان الوزارة وغرفة العمليات الخاصة بمرض انفلونزا الخنازير توقعاته بان اعداداً كبيرة من الاصابات بسبب قرب موسم الشتاء قد تصل الى آلاف، واكد المصدر ان الوزارة قد اعدت خطة متكاملة للسيطرة على هذا الوباء.
وافاد المصدر ايضاً في حديثه للصحيفة بان حالة الذعر والهلع التي أصابت المواطنين نتيجة ظهور عدد من الاصابات فى بغداد وبعض المحافظات كانت احدى الاسباب السلبية التي تواجه الوزارة في السيطرة وتطويق هذا المرض وضمان عدم انتشاره.
في سياق آخر نشرت صحيفة المشرق ما أكده مدير المكتب الاعلامي لوزير الاتصالات من انبثاق الشركة الوطنية للهاتف النقال نهاية العام الحالي. مبيناً ان اختيار الشركة سيتم على اساس التعرفة والجودة، وعلى اساس الكفاءة وليس على اساس المزايدات العلنية.
XS
SM
MD
LG