روابط للدخول

الانتهاء من إنشاء قصر الثقافة بتكريت


تم في مدينة تكريت انجاز مشروع "قصر الثقافة والفنون" بدعم مباشر من لجنة تنمية الأقاليم في مجلس محافظة صلاح الدين لعام 2008 _2009.

صرح ثقافي كبير طالما حلم مبدعو محافظة صلاح الدين به بعد تشظي أعمالهم الثقافية والفنية بين قاعات حكومية وأهلية لعرض نشاطاتهم تلك.
هذا المعلم الثقافي الذي وصف بأنه الأول من نوعه في العراق والتابع لوزارة الثقافة العراقية تم تشييده في مدينة تكريت تحت مسمى "قصر الثقافة والفنون"، والانتهاء منه في مدة زمنية لم تتجاوز السنتين وبتكلفة مالية بلغت مليارين ونصف دينار عراقي، وذلك بدعم مباشر من لجنة تنمية الأقاليم لعام 2008.
غسان عكاب خلف مدير قصر الثقافة والفنون تحدث عن هذا المعلم الثقافي الكبير قائلا "الأيام القلية القادمة سوف تشهد افتتاح هذا القصر الأول من نوعه في العراق"، مضيفا ان المشروع "تم انجازه بدعم من مجلس محافظة صلاح الدين في دورته السابقة، وعبر لجنة تنمية الأقاليم".
وتابع خلف ان "هناك أجنحة متعددة في القصر إذ سيكون فيه جناح للفن التشكيلي وجناح للمسرح وجناح للمكتبة إضافة إلى المتحف الذي سيكون في داخل القصر وهو الأول أيضا من نوعه الذي يقام في تكريت".
أدباء وفنانو محافظة صلاح الدين وصفوا فكرة انجاز مشروعهم الحلم ( القصر الثقافي) بـ"الخيمة"التي تجمع أدباء ومثقفي وفناني هذه المحافظة في هذا المعلم الثقافي الكبير الذي سوف تنطلق منه نشاطاتهم الإبداعية بتنويعاتها المختلفة.
وقال الشاعر والأديب عاصم البياض ابن مدينة تكريت "القصر الثقافي هو خيمة للأدباء والمثقفين في عموم المحافظة والقصر هو تابع إلى وزارة الثقافة، ونحن لا ننتظر أية مساعدة من دوائر الدولة في المحافظة فقط نتمنى أن يكون هذا المكان خيمة تجمع المثقفين والمبدعين عوما".
مجلس محافظة صلاح الدين وفي دورته الحالية أكد دعمه لجميع المشاريع الثقافية والفنية والاستمرار في ذلك من اجل النهوض بواقع الثقافة والفنون من جديد في هذه المحافظة التي تفتقر ومنذ عشرات السنين إلى قاعة مسرح أو أي مكان أخر يعنى بالفن أو الثقافة.
ضامن عليوي مطلك رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي في مجلس المحافظة قال "بدأنا بهذا المشروع منذ عام 2008 وبداية هذا العام أيضا، ووضع الحجر الأساس للمشروع ونحن أمام نهاية انجاز هذا المشروع الثقافي ونحن بدورنا فرحون بهذا الانجاز".
يبدو أن حلم مثقفي وفناني محافظة صلاح الدين قد تحقق اليوم بعد انجاز مشروع القصر الثقافي في مدينة تكريت أملين في ذلك أن لا يترفع المسئولون في المحافظة عن متابعة نشاطاتهم الثقافية والفنية وان يدعوا الفنان والمثقف الى أن يطلق أعماله الإبداعية النقدية والمعبرة عن واقع المجتمع العراقي ومتاعبه دون قيود أو ضغوط قد تمارس عليهم مستقبلا.
XS
SM
MD
LG