روابط للدخول

غلاء الملابس بمناسبة العيد في بعقوبة


iraq- diala market. 14sep2009

iraq- diala market. 14sep2009

مع اقتراب حلول عيد الفطر المبارك بدأت اسعار الملابس في بعقوبة بالارتفاع، وبدأت معها شكوى الكثيرين من غلاء الاسعار.

تستعد العائلات العراقية هذه الايام لاستقبال عيد الفطر المبارك، حيث تكتظ الاسواق بالمتبضعين ويزداد اقبال الناس على شراء الملابس الجديد فرحا وابتهاجا بقدوم العيد.
حسام غضبان احد تجار الملابس في سوق بعقوبة قال ان "هناك مواسم مميزة يقبل فيها الزبائن على التبضع وهي فرصة للربح الوفير وهذه المواسم هي العيدين (عيد الفطر وعيد الاضحى المبارك)، والانقلابان الشتوي والصيفي وبداية المدارس، الا ان موسم عيد الفطر هو أكثر موسم للتبضع".
الاهالي من جهتهم اشتكوا، وخلال جولتنا في سوق بعقوبة، من ارتفاع اسعار الملابس.
ام محمد سيدة في عقدها السادس جاءت تتبضع لبناتها وكناتها، قالت ان نقودها لم تكن كافية، ولم تستطع ان تشتري ثوب العيد لها.
سيف جبار مواطن من قضاء الخالص جاء الى السوق بصحبة زوجته واطفاله، قال ان الاسعار ارتفعت بشكل كبير عما هو في سائر الايام، واضاف: انا اعمل في سلك الشرطة وبإمكاني ان اشتري للعيد، ولكن هناك الكثير من الناس لا يستطيعون".
اما السيدة ام عمار فاستنفدت نقودها ولم تستطع ان تشتري لكل اطفالها السبعة
تجار الملابس ارجعوا سبب الغلاء إلى قوانين السوق في العرض والطلب، كما يرتفع سعر البضاعة، بحسب المنشأ والنوعية، بالإضافة إلى احتساب أجور النقل وغيرها.
XS
SM
MD
LG