روابط للدخول

صحيفة بغدادية: قائمة التغيير الكردية لن تدخل بقائمة المالكي


في صفحتها الاولى اشارت صحيفة المدى اليومية الى ان خارطة التحالفات الانتخابية بدأت تتضح لدى اغلب القوى السياسية والمواطن العراقي، بعد ان اعلنت معظم القوى تحالفاتها، التي تشير الى وجود خمس قوى كبيرة ستخوض الانتخابات بقوة. واضافت الصحيفة بان كتلة التحالف الكردستاني هي اكثر الكتل استقراراً في تحالفاتها، كما ان اغلب المصادر تشير الى ان حزب نوشروان مصطفى (الذي كان معارضاً للحزبين الكرديين الرئيسيين) سيكون ضمن قائمة التحالف الكردستاني، مستبعدة ان يكون ضمن قائمة رئيس الوزراء نوري المالكي.

افتتاحية جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي من جهتها كتبت بان الخدمات ستكون معيار القناعة لدى الناخب، موضحة بان الزمن المتبقي لموعد الانتخابات يمتد لثلاثة اشهر ونصف الشهر وهو زمن مهم في عمر الخدمات التي ينتظرها المواطن من الحكومة وعموم مؤسسات الدولة والسلطات المحلية في المحافظات لاسيما وان هذه الفترة الزمنية سيتحول فيها المناخ وتشتد فيه حاجة المواطن للخدمات كالوقود والكهرباء والصحة خصوصاً وان انفلونزا الخنازير صار يقلق الناس، على حد تعبير الصحيفة.

وعن انفلونزا الطيور نشرت صحف يوم السبت ما كشف عنه وزير الصحة في اقليم كردستان زريان عثمان من اصابة 100 مواطن عراقي بوباء انفلونزا الخنازير اثناء زيارتهم الديار المقدسة في المملكة العربية السعودية.

وفي ذات السياق ايضاً نشرت الصباح ان وزارة الصحة قد استوردت 17 كاميرا حرارية لنصبها في المطارات والمنافذ الحدودية للكشف عن مرض انفلونزا الخنازير بين الوافدين الى البلاد. في حين أكدت أن تأجيل موعد دوام طلبة المدارس والجامعات مرتبط بالموقف الوبائي (وطبعاً بحسب الصحيفة).

اما في الشأن الاقتصادي فقد افادت جريدة الصباح الجديد السياسية المستقلة بان شهادة وزير المالية باقر جبر الزبيدي الذي استضافه مجلس النواب العراقي الخميس لمناقشة الموازنة التكميلية لسنة 2009، شهادته لم تتمكن من بلورة موقف نيابي موحد حيال اقرار الموازنة. ففي الوقت الذي عد نواب عن القائمة الكردستانية والمجلس الاعلى، اقرارها سبباً للارباك والافلاس، اعتبر النائب عن حزب الدعوة علي العلاق ذلك ضرورياً ويصب في صالح الاقتصاد الوطني (وكما نشر في الصحيفة).
XS
SM
MD
LG