روابط للدخول

كيانات سياسية تركمانية ستشارك لأول مرة في الانتخابات المقبلة


مع بدأ عملية اجراء التحالفات السياسية في العاصمة العراقية بغداد استعدادا للانتخابات العراقية القادمة، الا ان اربيل مازالت هادئة وتترقب الاوضاع في العاصمة وسط دخول كيانات سياسية جديدة في الاقليم من المكون التركماني للمشاركة في الانتخابات العراقية التي من المقرر ان تجري في منتصف شهر كانون الثاني من العام القادم.

ذكر مدير مكتب اربيل للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق ان عشرات الكيانات السياسية صادقت عليها المفوضية استعدادا للانتخابات العراقية القادمة في بداية العام القادم، في وقت لم يشهد الاقليم اي حراك سياسي ملفت للنظر بخصوص تشكيل تحالفات السياسية استعدادا للانتخابات القادمة.
وقال هندرين محمد صالح مدير مكتب اربيل للمفوضية في تصريح لاذاعة العراق ان 22 كيانا سياسيا صادق عليه لحد الان في الاقليم بينها كيانات سياسية تركمانية جديدة وستشارك لاول مرة في الانتخابات العراقية القادمة.
واضاف محمد صالح قائلا: "عدد الكيانات التي صادقت من قبل المفوضية عددها 124 كيان سياسي بينها 50 كيان سياسي جديد لاول مرة وفي اقليم كردستان 22 كيان سياسي بينها اربعة كيانات جديدة والكيانات الجديدة جميعها من المكون التركماني."
وعن مشروع بطاقة الناخب قال: "مشروع توزيع بطاقة الناخب وصلنا الى 60% ومن المؤمل ان ننهي من العملية خلال الشهر القادم وهناك العدد المتبقي وهم من المتفرقة وتم زيادة عدد الفرق الجوالة من 53 الى 106 فرق لسرعة انجاز العمل ونتمنى ان نصل الى 80% قبل البدأ بعملية تحديث سجل الناخب والتي ستبدا خلال هذا الشهر."
الى ذلك يعتقد سعدي احمد بيرة القيادي ومسؤول العلاقات العامة في الاتحاد الوطني الكردستاني ان الوقت مازال مبكرا للحديث عن التحالفات السياسية في اقليم كردستان واضاف قائلا لاذاعة العراق الحر: "الان الوقت مبكر للنقاش في موضوع التحالفات وننتظر مايحدث في بغداد من تحالفات بين الاطراف الشيعية والسنية."
XS
SM
MD
LG