روابط للدخول

صحيفة: زيارة مسؤول ستطلق سراح 9 اردنيين في بغداد


تنشر صحيفة الغد أن تسرب خبر عزم رئيس الوزراء زيارة بغداد خلال أيام أعاد تسليط اﻷضواء على ملف المعتقلين اﻷردنيين فـي العـراق،

تقول صحيفة الدستور ان المنتدى العالمي للوسطية أصدر بيانا اعتبر فيه التفجيرات الأخيرة في بغداد وبقية المدن العراقية، والتي إستهدفت الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ ، دليلاً على أن العراق مايزال مستهدفاً من جهات مشبوهة تريد أن يبقى ينزف وتراق دماء أبنائه وتلتهب به الطائفية والعنف والقتل ليعود من جديد إلى مربع الانقسام والتفتيت.
كما تنشر ان أكثر من ثلاثمائة رجل أعمال وتاجر أردني ناشدوا رئيس الوزراء النظر في مطالباتهم لدى الحكومة العراقية وتسوية مستحقاتهم المالية المتراكمة منذ سنوات، متمنين أن يتم طرح الموضوع خلال زيارته المرتقبة الى العراق.
وتنشر الغد أن تسرب خبر عزم رئيس الوزراء زيارة بغداد خلال أيام أعاد تسليط اﻷضواء على ملف المعتقلين اﻷردنيين فـي العـراق، والجهود الرسمية للافراج عنهم. وكانت مصادر دبلوماسية أبلغت "الغد " أن تسعة معتقلين أردنيين من أصل ٤٣ سيتم اﻹفراج عنهم من العراق بالتزامن مع الزيارة المرتقبة.
وتنشر ان الشرطة الدنماركية ذكرت أن ٢٢ مواطنا عراقيا أعيدوا اﻷربعاء إلى العراق بعد رفض طلبات اللجوء التي قدموها. وكان يرافقهم في رحلتهم إلى العراق أطباء ومترجمون.
كما تقول ان اﻷعمال الكوميدية تطغى على الشاشة الصغيرة فـي شـهر رمضـان بـالعراق أملا في إعطـاء سـكان هـذا البلــد "المتعـة والسـعادة والتسـلية" ، علـى الــرغم مـن اﻷوضاع اﻷمنية في البلاد، بحسب تقارير إعلامية نشرت قبل يومين.
وتقول العرب اليوم إن اليمن عين سفيرا له في العراق هو الاول منذ سقوط نظام صدام حسين العام 2003، وصدر قرار جمهوري قضى بتعيين علي عبدالله البجيري سفيرا فوق العادة ومفوضا للجمهورية اليمنية لدى جمهورية العراق.
كما تقول ان فرنسا قررت بناء على طلب العراق استقبال 15 عراقيا اصيبوا بجروح خطرة في التفجيرين اللذين وقعا في 19 اب قرب وزارتي الخارجية والمالية في بغداد، وأوضحت الخارجية الفرنسية ان الجرحى وصلوا الى باريس الاربعاء عن طريق عمان على متن طائرة استاجرتها وزارة الخارجية.
وتقول الصحيفة الرأي ان وزارة الخارجية السورية استدعت رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين في دمشق لاطلاعهم على الموقف السوري من الازمة الدبلوماسية الحادة مع العراق، فيما اكد وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو انه لمس توجها ايجابيا للغاية في كل من العراق وسوريا نحو احتواء التوتر الذي اعترى العلاقات بين البلدين اثر اتهامات عراقية لدمشق بإيواء بعثيين سابقين يشتبه في ضلوعهم في تفجيرات بغداد الدامية الشهر الماضي.
وقال اوغلو ان تركيا ستستمر في دورها في هذه المسألة وستبذل كل ما في وسعها من اجل احتواء الموقف وبناء الثقة على نحو يساعد على سرعة انهاء التوتر.
XS
SM
MD
LG