روابط للدخول


حلقة هذا الأسبوع من كولاج مكرسة لموضوع الصداقة، التي هي إحدى ضرورات الحياة. فمن خلال ضيوف البرنامج سنتعرف على أهمية الصداقة في حياة الشبيبة العراقية المقيمة في اوروبا. اسماعيل شاب عراقي مقيم في السويد يؤكد إنه ليس من السهل إقامة علاقات صداقة حقيقية مع أبناء جيله من السويديين، كما يصعب إقامة صداقات مع العراقيين المقيمين هنا، نظراً لتغيّر طباعهم واكتسابهم عادات جديدة كما يعتقد. لكن الشاب علي يعزي التغيير الذي طرأ على العراقيين الى الظروف الجديدة ونوع التربية، ويضيف ان الشاب العراقي تحول الى إنسان آخر وبشخصية جديدة في السويد.
ان العلاقات مع غير العراقيين غالباً ما تكون محدودة وبسيطة، زد على انها عابرة وغير هادفة نظراً لتباين الخلفية الثقافية، هذا ما قاله حسين سعد، مؤكداً في الوقت نفسه ضرورة أن يتأقلم الشاب العراقي مع المجتمع الذي يعيش فيه. ويعتقد حسين بان الملاذ الوحيد للشاب هو تعزيز العلاقة مع افراد عائلته، لانها العلاقة الوحيدة التي بامكانها ان تحقق ما يتطلع اليه. أما إسماعيل فيرى بان من يعش وحيدا هنا بعيداً عن أهله و أقربائه وليس لديه صديق مخلص، كما هو حاله، فان حياته ستكون صعبة جداً.

على صلة

XS
SM
MD
LG