روابط للدخول

قالت وزيرة البيئة ان الملوثات البيئية في العراق كثيرة وان البلد يتعرض الى التصحر والغبار وانبعاث الغازات السامة من كور صناعة الطابوق والمحطات والوقود الملئ بالرصاص.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته نرمين عثمان على هامش افتتاحها دائرة منظومة الانواء الجوية ومراقبة نوعية الهواء في بابل.
واضافت عثمان ان الوزارة فرضت عقوبات بحق المتجاوزين ولاسيما الوزارات حيث تم استخدام الصورة البيئية لاول مرة في العراق، موضحة ان لجان من خبراء وعلماء تم تشكيلها لدراسة ظاهرة الغبار والتصحر حيث سيتبع ذلك مؤتمرات ونتائج بحثية يتم على اساسها رصد مبالغ للحد من هذه الظاهرة.
واكدت الوزيرة ان هنالك انفتاحا على دول المنطقة مثل ايران وتركيا والامارات وسوريا والسعودية والجامعة العربية من اجل تفعيل اتفاقية التصحر، مشيرة الى ان هنالك مباحثات جرت مع تركيا لزيادة حصة العراق من الماء.
على صعيد اخر قالت عثمان ان هنالك مشاريع لتدوير النفايات يتم تنفيذها في بغداد وعدد من محافظات العراق وباشراف من وزارة البيئة.
وفيما يخص حقول الالغام التي خلفتها الحروب المتتالية في العراق، ذكرت الوزيرة ان وزارتها بصدد منح رخص للشركات للقيام بإزالة الألغام العراق.
XS
SM
MD
LG