روابط للدخول

ازالة الدعاية الانتخابية في دهوك بعد تقاعس الاحزاب



ملصقات الدعاية الانتخابية ولافتاتها ازيلت من قبل لجنة مختصة شكلتها رئاسة بلدية دهوك بالتنسيق مع 54 من افراد قوات حماية البيئة في دهوك.
وكانت المئات من اللافتات والملصقات (البوسترات) وباحجام مختلفة تملأ شوارع دهوك، وكان من المفترض ان تقوم الكيانات السياسية بإزالتها قبل يوم التصويت بـ48 ساعة، لكن معظم هذه القوائم لم تقم بازالتها وانما اكتفت بالصمت من خلال وسائلها الإعلامية، الأمر الذي دفع برئاسة بلدية دهوك الى تشكيل لجنة خاصة بالتنسيق من قوات حماية البيئة لإزالة ما بقي من الملصقات واللافتات بعدما انتهت العملية الأنتخابية.
وقال امر قوات حماية البيئة في دهوك عبد الكريم قاسم، والذي كان يتجول مع هذه اللجنة: "قمنا بانتشال كافة الملصقات ولكل القوائم، دون تمييز وقد بدأنا شرق مدينة دهوك، وسنحاول الوصول الى الطرف الأخر من المدينة، مشيرا الى ان جميع الملصقات واللافتات "ستحرق في مكان خاص".
الى ذلك اشار اسماعيل مصطفى مدير إعلام رئاسة بلدية دهوك الى أنهم قاموا "من خلال المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بتبليغ كافة الكيانات السياسية منذ بداية الحملة الانتخابية رفع كافة ملصقاتها، قبل يوم التصويت لكن الكثير منهم لم يلتزموا بهذا الأمر".
واضاف انهم اضطروا الى التنسيق مع قوات حماية البيئة لإزالة مظاهر الدعاية الانتخابية التي كانت تشوه مظهر مدينة دهوك.
والتزمت القوائم بعدم استخدام مادة السيكوتين اللاصقة، والسبري في الدعاية الإعلامية، وكان أهالي دهوك ينتظرون ان تقوم الكيانات السياسية المرشحة برفع مظاهر الدعاية الانتخابية بنفسها لكي تثبت مدى التزامها بالقوانين التي أصدرتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.
XS
SM
MD
LG