روابط للدخول

كروبر آخر المعتقلات الاميركية المسلّمة الى العراق


معتقل كروبر الأميركي قرب بغداد

معتقل كروبر الأميركي قرب بغداد

تعد المعتقلات الاميركية من بين السمات المميزة لتواجد القوات الاميركية في العراق، بعد ان اكتضت بالالاف من المعتقلين العراقيين طيلة السنوات التي اعقبت سقوط النظام السابق في عام 2003 ، وقد نصت الاتفاقية الامنية لسحب القوات الاميركية من العراق على تسليم تلك المعتقلات الى الجانب العراقي وفق جداول زمنية على ان تتوقف الاعتقالات الاميركية الا بمشاركة القوات العراقية شريطة صدور مذكرة القاء قبض صادرة عن القضاء العراقي.
ويعد معتقل كروبر من بين ابرز المعتقلات كونه يعد المحطة الاولى لدخول وخروج المعتقلين كما يحتجز فيه معتقلين من اركان النظام السابق فضلا عن موقعه المميز بالقرب من مطار بغداد الدولي.
المدير المباشر لمعتقل كروبر المقدم براد كرول LTC Brad Graul اكد وفي مقابلة خاصة لاذاعة العراق الحر ان هذا المعتقل يضم بحدود 3500 معتقل بينهم نحو ثمانين من المقاتلين العرب غالبيتهم من السوريين والسعوديين مؤكدا في الوقت ذاته ان هذه الاعداد تعتبر ثابتة.
ويخضع معتقل كروبر الى حماية عسكرية مشددة في حين اتخذت اجراءات امنية مضاعفة لمنع اية محاولة لهروب المعتقلين الذين صنفوا بدورهم وحسب الزي فاللون البنفسجي كان للاحداث في حين يرتدي الاخرون اللباس الاصفر وهؤلاء تم عزلهم حسب درجة الخطورة فضلا عن المعتقد الديني او المذهب تلافيا لحدوث صدامات، وعلى مسافة قريبة يتواجد مبنى الاكاديمية المتخصصة بتاهيل الملاكات العراقية التابعة لوزارة العدل حتى يستطيع هؤلاء ادارة السجون بصورة كاملة بعد رحيل القوات الاميركية، في حين حرص الضباط الاميركان على اشراك العراقيين في بعض واجبات الحراسة وقد اوضح المقدم كرول ان مجموع الاصلاحيين العراقيين يبلغ 800 يتم اشراك 200 منهم يوميا في واجبات مشتركة مختلفة في معتقل كروبر.
المدير المباشر لمعتقل كروبر اكد وجود برامج متكاملة واخرى مستقبلية لتدريب الاصلاحيين العراقيين على ادارة السجون والمعتقلات.
وبحسب الاتفاقية الامنية فان معتقل كروبر سيسلم الى الحكومة العراقية في اب من عام 2010 في حين سيتم الابقاء على جزء صغير منه تحت سيطرة القوات الاميركية لايسلم الا عند مغادرتها العراق بصورة كلية نهاية عام 2011.
لمزيد من التفاصيل، إستمع الى الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG