روابط للدخول

ظاهرة التسول.. ابعاد كثيرة وحلول قليلة


اصبحت ظاهرة التسول في المجتمع العراقي ظاهرة مألوفة تمارسها شرائج مختلفة وفئات عمرية متعددة ربما الدافع اقتصادي او مرض نفسي يعانية اصحاب هذه الظاهرة الخطيرة على المجتمع، حتى اصبح مهنة او حرفة في بعض المناطق.
هذه الظاهرة لاتخلو من ابعاد ربما سياسية او اجتماعية او اقتصادية لها ارتباط مباشر مع الناس واصحاب هذ الظاهرة كما يرى الطالب الجامعي علي عبد الحسين.
الاعلامي فراس صلاح يرى ان هذه الظاهرة تفاقمت كثيرا في الاونة الاخيرة بسبب عدم وجود التكافل الاجتماعي، ليس من قبل الحكومة بل حتى من قبل مؤسسات المجتمع المدني.
فييما يرى اخرون ان العلاج لظاهرة التسول يأتي عن طريق التثقيف بوجود العمل البديل او بايجاد المشاريع الحيوية لتشغيل العاطلين للحد من هذه الظاهرة.
XS
SM
MD
LG