روابط للدخول

تموز وانتعاش مهنة الختان في الكوت


رجل في مدينة الصدر يأتي بابنه لإجراء عملية الختان، 10 تموز 2009

رجل في مدينة الصدر يأتي بابنه لإجراء عملية الختان، 10 تموز 2009

تنتعش مهنة الختان في تموز من كل عام، حيث تلجأ الكثير من العائلات الى ختان ابنائها في ايام شهر تموز دون غيره من شهور السنة.

ذلك الاقبال الكبير يبرره الاعتقاد السائد بأن ارتفاع درجات الحرارة في تموز يسهم في تداوي جروح فلذات الاكباد من الابناء كما يصف ذلك ولي امر أحد الاطفال والذي يقول إن حرارة الجو في شهر تموز سبب في لجوء الاسر الى ختان ابنائها.
وعلى الرغم من التطور الكبير الذي طرا على اغلب مفردات حياتنا اليومية لكن لا تزال هنالك تقاليد اجتماعية وطقوس عائلية اعتادت عليها العائلات في عمليات ختان ابنائها.
ويوضح الختان محمد الموسوي إن "اجواء الختان تتسم بطايع الفرح خصوصاً لدى الامهات، اذ يجري نثر الحلوى وتزيين المنزل".
فيما يرى ختان اخر يدعى كريم عبد الحسن أن تطور تقنيات الطب الحديث من مستلزمات صحية وعلاجية قلل من اهمية ذلك التقليد السائد، فالتقنية الحديثة دفعت الاسر الى ختان ابنائها في اغلب مواسم السنة دون الاعتماد على شهر تموز.
ومثلما تستقبل المؤسسات الصحية وصالات التمريض الخاصة العديد من الاطفال فأن احزاباً سياسية ومنظمات غير حكومية اعتادت على تنظيم حفلات ختان الاطفال مجانية خاصة للاسر ذات الدخل المحدود.
لمزيد من التفاصيل، الاستماع الى الملف الصوتي للتقرير

على صلة

XS
SM
MD
LG