روابط للدخول

صحف القاهرة الصادرة يوم الخميس 18 حزيران


احتلت الخنازير وفيروس اتش1إن1 المسبب لمرض الأنفلونزا القاتلة، حيزا كبيرا من صحف القاهرة واهتماماتها، فمن ناحية أعربت الصحف عن خشيتها إزاء ظهور أول حالة محلية مصابة بأنفلونزا الخنازير لشاب مصري الجنسية يعمل في أحد الفنادق بالقاهرة، وأبرزت الأهرام المسائي شبه الرسمية الإعلان عن تحور الفيروس الجديد وظهور سلالة جديدة اكتشفها علماء البرازيل أطلق عليه اسم ساوبا ولو إتش‏1‏ إن‏1‏ ـ‏1454، ‏بينما انفردت المصري اليوم المستقلة بنشر تقريرين متناقضين أصدرتهما الهيئة العامة للخدمات البيطرية حول أعداد الخنازير في مصر، حيث يؤكد الأول أن مصر خالية منها بعد الانتهاء من التخلص من ١٥٢ ألفا، و٩٣٤ خنزيرا، بينما يشدد تقرير حصري بأعداد الخنازير قبل بدء حملة الإعدام على تجاوزها ١٥٦ ألف رأس وهو ما يعنى تأكيد الشكوك حول تهريب أكثر من ٣ آلاف خنزير، وعدم خلو مصر منها.
وفي سياق آخر افتتحت صحيفة الجمهورية شبه الرسمية صفحاتها بإغلاق ملف العثور على يورانيوم مخصب بمفاعل أنشاص، موضحة أن وكالة الطاقة الذرية أبلغت مصر رسميا بإغلاق ملف بعض النقاط والملاحظات التي وردت في تقرير دوري للوكالة حول وجود عينات من اليورانيوم المخصب في المفاعل، مؤكدة أن الوكالة لديها اقتناع بالتزام مصر ببنود معاهدة منع الانتشار النووي‏,‏ وأن وجود هذه العينات يمكن أن يحدث نتيجة تلوث الحاويات التي تستخدم في نقل هذه المواد مثلما حدث مع دول أخرى من قبل‏، وكانت صحف القاهرة قد شنت مؤخرا حملة انتقادات واسعة ضد وكالة الطاقة الذرية بسبب الإعلان عن اكتشاف عينات من اليورانيوم المخصب، ما دفع الصحف للجوء إلى العديد من العلماء للتأكيد أن اليورانيوم المكتشف لا يصلح مستوى تخصيبه لصنع أسلحة، وأنه قد يكون وصل إلى مصر مع بعض النظائر المشعة التي يتم استيرادها لخدمة الأبحاث العلمية السلمية.
وأخيرا لا تزال توترات الشارع الإيراني بعد الانتخابات الرئاسية تسيطر على بعض من اهتمامات ومتابعات صحف القاهرة، حيث دعا المرشح المهزوم في الانتخابات الإيرانية المعتدل مير حسين موسوي الشعب الإيراني إلى يوم حداد، وانتقدت الأهرام شبه الرسمية- في افتتاحياتها اليومية- موقف الأطراف الدولية الفعالة من التجاوزات التي تحدث الآن في الشارع الإيراني والتي وصلت إلى حد إزهاق الأرواح، مشيرة إلى أن المجتمع الدولي يقف حائرا بشأن الموقف الذي يتعين اتخاذه في بلد يقف على أعتاب امتلاك قدرات نووية غير مرحب بها من كل الأطراف الدولية والإقليمية.
XS
SM
MD
LG