روابط للدخول

بعد التحسن الأمني ،استئناف تجارة الخشب في ناحية ابو صيدا


تشتهر ناحية ابي صيدا التابعة لقضاء المقدادية (30) كيلومترا شمال بعقوبة بتجارة الخشب وأغلب الخشب الموجود هناك هو خشب (القوغ) واشجار الخشب الاخرى التي تزرع في البساتين المطلة على نهر ديالى .
حيث يتم شراء الخشب من البساتين ثم يقطع ليجمع في ناحية أبي صيدا ليصدر بعد ذلك الى العديد من مناطق العراق

على الرغم من التطور والتقدم الذي يشهده العالم ألا ان الكثير من سكان القرى يلجئون الى الخشب والمواد البدائية في بناء دورهم . ويعد الخشب كذلك المادة الاولية للكثير من الصناعات الاخرى كما اوضح علي محمود أحد تجار الخشب في ناحية أبي صيدا الذي بين ان الخشب يدخل في عمل سقوف البيوت الريفية ويستعمل لصناعة الاثاث الخشبي وغيرها من الصناعات الاخرى

أستيراد المواد من الدول الجوار والتي يدخل الخشب في صناعتها أثر سلبا على تجار الخشب في الناحية .العديد من تجار الخشب طالبوا الجهات المسؤولة بالحد من الاستيراد ودعم القطاع الخاص.

العمليات العسكرية التي شهدتها محافظة ديالى ساعدت تجار الخشب الى العودة من جديد الى مزاولة عملهم بعد أن كانت الناحية من اشد المناطق خطورة في المحافظة كما بين صهيب محمد أحد تجار ناحية ابي صيدا الذي بين ان العمل قد تعثر بفعل سيطرة المجاميع الارهابية على الطرق المؤدية الى الناحية اما الان وبعد العمليات العسكرية الاخيرة عادت الناحية الى مزاولة عملها من جديد

XS
SM
MD
LG