روابط للدخول

أضغاث أحلام على خشبة المسرح الوطني ببغداد



"اضغاث أحلام" هو عنوان العمل المسرحي الجديد الذي قدمته الفرقة القومية للتمثيل في قاعة المسرح الوطني ببغداد.
العمل هو دراما اجتماعية تروي قصة ثلاث نساء مهجورات ليس بوسعهن سوى الحلم والانتظار لما قد ياتي ليبدّد الوحشة التي تعتمر في نفوسهنّ ويبث الأمل في مجي ما هو مفتقد.
دفع ساعات الانتظار الطويلة عبر الهاء الذات بالاعمال المنزلية ، والمراهنة على الامل في مجئ ما هو مفتقد كما هو حال النساء في المسرحية يطرح سيلا من الاسئلة في ذهن المشاهد الذي وجد نفسه في متناول الحدث وقريبا منه الى درجة كادت ان تنمحي فيها المسافة الفاصلة بين الممثل والمتلقي، وكسرا للمألوف فقد جلس المشاهدون على خشبة المسرح وقريبا من الممثلين في تجربة بدت جديدة استخدمها وقال مؤلف ومخرج العمل الرائد المسرحي سامي عبد الحميد "كان جزءا من حلمي ان أنجز هذا العمل"، مشيدا في الوقت نفسه بأداء الممثلين والممثلات في المسرحية والذي وصفه بانه كان أداءً من الدرجة الأولى"، حسب تعبيره.
في المسرحية خمس شخصيات، فبالاضافة الى الشقيقات الثلاث كان هناك العمّ الذي يرعاهنّ وجسّد دوره الفنان حقي الشوك، اما الدور الاهم فيها فكان لفنان حيدر منعثر الذي قال عن المسرحية انها تتناول مسالة التعامل مع الفضاء الجديد للحرية حيث تتطرق إلى ثلاث نساء محبطات ويائسات في بيت مغلق وفجأة يدخل رجل إلى ذلك البيت الموصد ويبث الحياة من جديد، فكيف السبيل إلى التعامل مع الحرية والانفتاح، هذا تساؤل كبير في المسرحية".
الفنانة بتول عزيز والتي ابتعدت طويلا عن المسرح عادت بقوة اليه من خلال هذه المسرحية وجسدّت فيها دور الشقيقة الكبرى، وعزت الفنانة ابتعادها عن المسرح سابقا الى ان "الأعمال المسرحية لم تكن بالمستوى المطلوب"، ولكنها استبشرت خيرا بالتوجهات الجديدة للمجاميع المسرحية حاليا، وتوقعت أن تكون عودتها دائمية إلى الخشبة.
من جانبها قالت الفنانة نبراس خضر التي أدت احد ادوار الشقيقات الثلاث إن المسرحية تتحدث عن شريحة مهمة من المجتمع وهي العوانس من النساء والرجال ايضا، كما ان المسرحية تتطرق لفكرة ان التغيير لا يأتي من الخارج ما لم تكن هناك إرادة داخلية للتغيير".
الأبعاد الانسانية والاجتماعية التي تناولتها المسرحية كانت واضحة وبعيدة عن الترميز والابهام، لكنها كانت غنية بالدلالات، فكانت قراءات المشاهدين للعمل متعدّدة، منها ما نحى منحى اجتماعيا محضا ومنها ما وجد فيها اشارات لها علاقة بالواقع السياسي الذي يشهده العراق.
XS
SM
MD
LG