روابط للدخول

قادة العالم يواصلون الترحيب بخطاب اوباما إلى العالم الإسلامي


رحب قادة دول العالم بكلمة الرئيس الأميركي باراك اوباما حول العلاقات مع العالم الإسلامي. رئيس المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة عبد العزيز التويجري قال إن الخطاب يفتح أبواب الأمل في علاقات أفضل بين الغرب والعالم الإسلامي علما أن المنظمة تضم سبعة وخمسين بلدا إسلاميا بينهم إيران. رئيس تركيا عبد الله غل وصف الكلمة بكونها واقعية قائلا إنها تثبت أن اوباما شريك جيد للدول العربية وانه يسعى إلى تحقيق السلام في الشرق الأوسط. مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوربي خافيير سولانا وصف الكلمة بكونها مهمة قائلا إنها ستفتح صفحة جديدة في العلاقات بين العالم الإسلامي والعالم. الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى قال إن كلمة اوباما كانت متوازنة ومهدت الطريق لعلاقات جيدة بين الطرفين. الحكومة الإسرائيلية قالت إنها تشارك اوباما أمله في تحقيق السلام بينها والعالم العربي. السلطة الفلسطينية رحبت بقول اوباما إنه لا يمكن التسامح مع الوضع الفلسطيني وبتأكيده دعمه إقامة دولة فلسطينية وبدعوته إسرائيل إلى وقف نشاطاتها الاستيطانية.

وكان الرئيس الأميركي باراك اوباما قد دعا إلى فتح صفحة جديدة في العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي. في كلمة طويلة ألقاها في جامعة القاهرة أكد اوباما أن أميركا والإسلام لا يحتاجان إلى أن يكونا في حالة نزاع بل عليهما إنشاء علاقات تقوم على المصلحة المشتركة والاحترام المتبادل.
XS
SM
MD
LG