روابط للدخول

تأكيدات عراقية - أميركية بأن الوضعَ الأمني المتحسّن لن يتأثر بالعنف الأخير


إنفجار في منطقة الشعلة

إنفجار في منطقة الشعلة

أكد مسؤولون عراقيون وأميركيون مجدداً أن الوضع الأمني المتحسّن في البلاد لن يتأثر بأعمال العنف الأخيرة التي شهدتها بعض المناطق ولاسيما العاصمة بغداد.
وزير الداخلية العراقي جواد البولاني أعلن بأن أحدث الاشتباكات التي اندلعت بين القوات الأمنية ومسلّحين في الساعات الأولى من فجر الاثنين في شرق بغداد أسفرت عن مقتل شخصين على الأقل.
وفي عرضها لتصريحات البولاني، أشارت وكالة أسوشييتد برس للأنباء إلى أن اشتباكات الاثنين في حي الغدير جاءت في أعقاب سلسلة الهجمات التي أدت إلى مقتل ستة وستين شخصاً في بغداد الأسبوع الماضي الأمر الذي أثار تساؤلات في شأن قدرة القوات العراقية على توفير الأمن في الوقت الذي تغادر الوحدات القتالية الأميركية مواقعها داخل المدن التزاماً بموعد الثلاثين من حزيران الذي حددته اتفاقية سحب القوات الأميركية من العراق (صوفا).
البولاني أوضحَ أن اشتباكات فجر الاثنين التي استمرت نحو أربع ساعات اندلعت إثر مداهمة القوات العراقية منزلا يُشتبه أنه كان يؤوي أفراد مجموعة مسؤولة عن تفخيخ السيارات. وأسفرت المواجهة عن مقتل مسلّح سوري الجنسية وآخر لم تُعرف هويته إضافةً إلى اعتقال اثنيْن آخرين من المسلحّين فيما أُصيب ثلاثة من رجال الشرطة بجروح.
وكان قائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال ديفيد بيتريوس قال في مقابلة خاصة أجرتها معه إذاعة أوربا الحرة/ إذاعة الحرية في براغ إن مستوى العنف في العراق ما يزال منخفضاً بالمقارنة مع معدلاته قبل سنتين، على الرغم من الهجمات الانتحارية الأخيرة التي أودت بأرواح مدنيين أبرياء. وأضاف:
"من الضروري جداً أن ندرك أنه حتى عندما رأينا بعض هذه الخسائر المُحزنة، ومنها تلك التي وقعت في الأسبوع الماضي على سبيل المثال وذلك في ما سُميَ هجوماً مثيراً نفّذه مفجّر انتحاري داخل بغداد، فأن مستوى العنف يبقى متدنياً جداً. فقد انخفَضَ من متوسط مائة وستين هجوماً في اليوم خلال حزيران 2007 إلى ما بين عشرة وخمسة عشر هجوما في اليوم خلال الشهور الخمسة أو الستة الماضية. وقد بقيَ هذا المعدل اليومي على الرغم من تلك الهجمات المثيرة التي تُنفّذ أحياناً وتُسفر عن وقوع خسائر محزنة جداً في الأرواح."
من جهته، أكد الناطق باسم عمليات بغداد اللواء قاسم عطا أن القوات العراقية جاهزة لاستلام الملف الأمني في جميع مناطق العاصمة بعد انسحاب القوات الأميركية القتالية منها بحلول نهاية الشهر المقبل تطبيقاً لاتفاقية (صوفا).
اللواء عطا ذكر في مؤتمر صحافي في بغداد ان أعمال العنف التي ينفذها مسلحون "دليل واضح على يأس المجاميع الإرهابية" لكونها تستهدف المدنيين الأبرياء".
  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG