روابط للدخول

الامتحانات على الابواب موسمُ القلق ومعاناة الطلبة وعوائلهم


اعداد وتقديم: عماد جاسم- بغداد

تعيش اغلب العوائل العراقية في هذه الايام اجواءا متوترة مع بدء الامتحانات النهائية لطلبة المرحل المتوسطة والاعدادية للصفوف غير المنتهية وبسبب قساوة الظروف التي يعيشها الطلبة اثناء تادية الامتحانات حيث الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي في البيت مما يعيق عملية المذاكرة للدروس وفي المدرسة مما يصعب اداء الامتحان واغلب المدارس تنعدم فيها ابسط الضروريات في فصل الصيف وهي المراوح او المبردات
واغلب الطلبة يصفون قاعات الامتحان بالافران الحرارية ويعلق الطالب مهند لطيف ان من الصعب علينا تادية الامتحانت بنجاح في ظل هكذا اوضاع مزرية وقاسية فانا اعيش في شقة لا تحوي على سطح مثل المنازل لذلك حتى عملية الهروب الى السطح من اجل الدراسة مع انقطاع التيار الكهربائي غير واردة في حساباتي. وفوق ذلك فان ادارات المدارس غير مقدرة حجم المعاناة واغلب اسئلة الامتحانات جاءت في غاية الصعوبة
رغم اننا لم ننهي مناهج الكثير من المواد الاساسية ومنها الفيزياء والرياضيات. في حين بينت الطالبة طيبة حازم من الصف الخامس الاعدادي
ان مواعيد الامتحانات حددت في وقت مبكر جدا اي الساعة الثامنة صباحا والكل يعرف كيف تكون شوارع بغداد في هذا الوقت حيث الزحام الشديد في المرورو وما ان نصل الى المدرسة حتى نجد المعضلة التي لا حل لها وهي انقطاع التيار الكهربائي وعدم وجود مولدة تشغل ولو وفي وقت الامتحانات وقد تجمعنا نحن مجموعة من الطالبات وكتبنا شكوى طالبنا فيها وزارة التربية لارسال لجان للتقصي عن اوضاع المدارس في ايام الامتحانات، حيث تتجاهل اغلب ادارات المدارس ضروريات الطلبة في هذه الايام. اما اولياء امور الطلية فلهم شكوى مضاعفة حيث يرون معاناة ابنائهم ولا يستطيوع تقديم يد العون وتقول السيدة ام علي انني مديرة وام لطلبة يمتحنون هذه الايام واقدر بصمت وبحسرة حجم الالم والشد العصبي لابنائي الطلبة في البيت وفي المدرسة، حيث عجزت اغلب المدارس من اكمال المناهج بسبب كثرة العطل والكثير من العوائل لجئت الى التدريس الخصوصي رغم ان ذلك يثقل من كاهل العائلة اقتصاديا الا انها على ما يبدو احدى الحلول. ويبدو ان الاجواء المتوترة في بيوت الممتحنين من الطلبة هذه الايام جاءت نتيجة قساوة الظروف مع موسم الصيف الذي لا يرحم في العراق مع مشاكل المولدات والانقطاع المزمن للتيار الكهربائي، وفوق كل ذلك صعوبة الامتحانات مع عدم وجود متابعة للمدرسين اثناء السنة الدراسية حيث اكثرهم لم يستطيعوا اكمال المواد مما اربك ذلك الطلبة.
XS
SM
MD
LG