روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الخميس 14 أيار


محمد قادر

تعود الى عناوين الصحف البغدادية التأكيدات بشأن هوية الشخص المعتقل من قبل القوات العراقية بانه "ابو عمر البغدادي"، ليؤكد ذلك الناطق باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا، موضحاً في اتصال هاتفي مع الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان ان الايام القليلة المقبلة ستثبت من هو على صواب.

من جهتها نشرت صحيفة المدى ان السلطات العراقية تسلمتِ الاربعاء موقع زقورة اور الاثري في محافظة ذي قار من الجيش الاميركي في احتفال رسمي حضره مسؤولون عراقيون واميركيون.

اما في خبر لصحيفة المشرق نقرأ ان الشرطة العراقية في بلدة خانقين شمال شرق بغداد قد ألقتِ القبض على 9 أشخاص بسبب تناولهم لحوم كلاب شاردة بعد اصطيادها، في ظاهرة غريبة على المجتمع العراقي. واوردت الصحيفة الخبر نقلاً عن وكالة أنباء كردية محلية ناطقة بلسان حكومة اقليم كردستان، التي ذكرت ان المسؤول الامني في مركز شرطة قضاء خانقين نامق رسول، افاد بان اثنين من هؤلاء عادا مؤخراً من الفلبين وبدءا فور عودتهما بصيد الكلاب وذبحها وأكل لحومها، ما جعل عدداً من أصدقائهما يقلدانهما، وعلى حد ما نشرته صحيفة المشرق.

وبالانتقال الى الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني يكتب ساطع راجي بان محافظة ديالى تشهد نسخة ثانية من عملية بشائر الخير منذ عدة أيام وهناك نسخة ثانية أيضاً من عملية بشائر السلام في ميسان بعد مرور عام على النسخة الاولى.
ليقول الكاتب: ليس من الخطأ أو العيب تكرار العمليات الامنية كلما كانت هناك حاجة لذلك لكن من الخطأ الكارثي الاعلان عن نصر غير متحقق فعلاً أو غير مؤكد. ثم يشير راجي الى ان أكداس الأسلحة التي تعرض يومياً في وسائل الاعلام ليست مؤشر نجاح فقط لعمليات ضبطها بل مؤشر أيضا على الفشل في منع الارهابيين من شرائها وتهريبها عبر الحدود او تصنيعها في الداخل قبل ان تضبطها الاجهزة الامنية. كما ان أكداس الاسلحة هذه (والحديث مازال للكاتب) مؤشر على الفشل في وقف تمويل الجماعات الارهابية وضعف تعاون دول الجوار مع العراق في المجال الامني او حتى الدور السلبي لهذه الدول رغم تبادل الزيارات وتوقيع إتفاقيات التعاون ورفع مستويات التبادل الاقتصادي معها، وعلى حد قول الكاتب في جريدة الاتحاد.
XS
SM
MD
LG