روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاثنين 11 أيار


أحمد رجب – القاهرة

أعربت صحيفة المصري اليوم المستقلة عن أسفها الشديد إزاء تورط القوات الأميركية بقتل صبي عراقي يبلغ من العمر 12 سنة كان يبيع الحلوى بالموصل، للاشتباه في رميه قنبلة عليها، وسط اعتقاد بأن المسلحين يدفعون أموالا للأطفال لمساعدتهم، وركزت الصحيفة على ما أكده شرطي عراقي من أن الطفل لم يكن ضالعا في إلقاء القنبلة، ويعد الحادث الانتهاك الثاني الذي تقوم به القوات الأميركية منذ وقت طويل انتهجت خلاله سياسة جديدة تحاول التقرب بها إلى المواطنين العراقيين، فكان الجيش الأميركي قد قام أواخر الشهر الماضي بعمليات دهم نفذها في مدينة الكوت جنوبي بغداد ما أسفر عن مقتل مواطنين عراقيين، وتفجر على إثر ذلك مظاهرات غضب ضد القوات الأميركية لانتهاكها الاتفاقية الأمنية الموقعة بين الطرفين والتي تمنع القوات الأميركية من القيام بأي عمليات عسكرية دون موافقة مسبقة من الحكومة العراقية.

وعلى صعيد آخر اهتمت الجمهورية شبه الرسمية بالزيارة المفاجئة التي تقوم بها رئيسة
مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي حاليا إلى العراق، وربطت الصحيفة المصرية بين زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي الثانية منذ انتخابها السنة الماضية، واقتراب موعد انسحاب القوات الأميركية من المدن العراقية في نهاية يونيو المقبل، حيث أكدت بيلوسي في زيارتها على أن الولايات المتحدة ستحتاج لزيادة وجودها المخابراتي في العراق بعد انسحاب القوات الأميركية، خاصة في ضوء ما بدا من رغبة أميركية في إرجاء سحب قواتها من عدة مدن تحت ذريعة ما تشهده تلك المدن من عنف متصاعد، ومواجهتها بتمسك عراقي بانسحاب القوات وفقا لما جاء بالاتفاقية الأمنية الموقعة بين واشنطن وبغداد، وهو ما دعا قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي أوديرنو إلى التأكيد على الانسحاب وفقا للجدول الزمني المتفق عليه بين الطرفين.

وفي سياق متصل، ركزت الأهرام شبه الرسمية على تصريحات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، عقب محادثاته مع بيلوسي، والتي أكد فيها أن العراق لم يعد بحاجة إلى أعداد كبيرة من القوات العسكرية الأميركية داخل المدن بعد أن تمكنت القوات العراقية من السيطرة عليها‏، موضحا أن الجهود تنصب الآن على تطوير أجهزة الاستخبارات العراقية‏,‏ داعيا الولايات المتحدة إلى مساعدة بغداد في إنهاء مطالب دول الجوار في طلب تعويضات من النظام العراقي السابق‏.‏

على صلة

XS
SM
MD
LG