روابط للدخول

تحديد الخامس والعشرين من تموز موعدا لأجراء الأنتخابات في كردستان


عبد الحميد زيباري – أربيل

أعلن رئيس اقليم كردستان العراق(مسعود برازاني) يوم الثلاثاء عن اختيار يوم 25 تموز المقبل موعدا لأجراء الانتخابات العامة في الأقليم لأختيار اعضاء المجلس الوطني الكردستاني ورئيس الأقليم ..وجاء هذا الاعلان في جلسة خاصة للبرلمان ، حيث القى (البرزاني) كلمة دعا فيها جميع الاطراف السياسية في كردستان التي ستشارك في الانتخابات الى الالتزام باحترام التعددية السياسية في الاقليم مراسلنا في اربيل (عبد الحميد زيباري) تابع هذا الموضوع وسجل لنا أبرز ما قاله البارزاني في كلمته..

اعلن مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان العراق يوم الثلاثاء عن اختيار يوم 25 تموز القادم موعدا لاجراء الانتخابات العامة في كردستان والتي سيختار فيها سكان اقلم كردستان اعضاء البرلمان البالغ عددهم مائة واحد عشر مقعدا مع اختيار رئيس اقليم كردستان.
وجاء الاعلان في جلسة خاصة لبرلمان كردستان حيث القى رئيس اقليم كردستان كلمة فيها دعا فيه جميع الاطراف السياسية في كردستان التي ستشارك في الانتخابات الى الالتزام باحترام التعددية السياسية في الاقليم.
وقال البارزاني في كلمته : بعد استشارات عديدة مع المفوضية العليا للانتخابات ابلغنا بشكل رسمي في الثاني من الشهر الخامس الجاري من قبل السيد فرج الحيدري رئيس المفوضية العليا للانتخابات ان جميع المشاكل سواء الفنية او المالية عولجت وانهم مستعدون لاجراء الانتخابات بعد يوم 20 تموز ولهذا انا ابلغكم بكل فخر اننا سنتجه نحو هذه الانتخابات واخترنا يوم 25 تموز لاجراء هذه الانتخابات.
وشدد البارزاني خلال كلمته ضرورة احترام التعددية السياسية في الاقليم معتبرا انها الضمانة الحقيقية لحماية مكاسب الاقليم، ومشددا على ضرورة المشاركة الواسعة في هذه الانتخابات واضاف:
بهذه المناسبة اطالب جيمع الاطراف التي تشارك في الانتخابات احترام التعددية السياسية لان هذا الاحترام هو ضمان لتقوية تجربة اقليم كردستان وكذلك اطالب من شعب كردستان بالمشاركة الواسعة في الانتخابات اختيار ممثليهم بكل حرية واعطاء اصواتهم للقائمة التي يتعقدون انها ستقدم لهم الخدمات.
واكد البارزاني على عدم استخدام الاماكن العامة والدينية للدعاية الانتخابية، داعيا المؤسسات الحكومية التعاون مع المفوضية العليا للانتخابات لانجاح العملية الانتخابية واضاف:
اطالب ان لاتستخدم الاماكن العامة والمساجد والاماكن المقدسة للدعاية الانتخابية، كما اطالب من المؤسسات الحكومية والكيانات السياسية التعاون التام مع المفوضية العليا للانتخابات لاجراء انتخابات عادلة في الاقليم والكيانات السياسية حرة في الدعاية الانتخابية ولكن في الوقت نفسه يجب ان لاتسخدم هذه الدعاية للتشهير بالاخرين او خلق العنف.

البارزاني سلط بعدها في كلمته الضوء على الاوضاع في اقليم كردستان ، مشيرا الى انه بصدد تشكيل هيئتي الرقابة المالية والنزاهة في الاقليم ، وقال : عندما يتحدثون عن الفساد يجب ان لايتحدثوا عنها بشكل عام وانما يجب تحديدها لمعالجتها والقضاء عليها واؤكد ان هيئتي الرقابة المالية والنزاهة يجب ان تؤسسا وان تؤديا دورهما الفعال.

كما اكد رئيس اقليم كردستان العراق ان تكون العلاقات الخارجية للاقليم تكون محصورة على حكومة الاقليم، مؤكدا على علاقات الاحزاب الكردستانية مع الدول الخارجية غير صحيحة واضاف:
يجب ان يكون للقانون سيادته ويجب ان نلتزم به جميعا ولا اري من الصحيح ان تكون للاحزاب علاقات مع الحكومات وانما فقط اقامة العلاقات مع الاحزاب اما اقامة العلاقات مع الحكومات فيجب ان تكون عن طريق الحكومة.
واكد البارزاني ايضا على تعميم مبدأ التوافق في مدينة الموصل كما هو معمول به في العراق، مؤكدا انهم لن يسمحوا بقائمة الحدباء بادارة المناطق ذات الاغلبية الكردية في الموصل مالم تقبل بتوزيع المناصب في مجلس المحافة وفق مبدأ التوافق وقال :
مبدأ التوافق معمول به في جميع العراق ولهذا يجب ان تحكم الموصل وفق هذا المبدأ او لانسمح لهذه القائمة في ادارة حكم المناطق الكردية ونسالهم لماذا في كركوك يطالبون بالتوافق وفي الموصل هكذا يتصرفون.
مع اختيار سكان اقليم كردستان اعضاء البرلمان للدورة القادمة في الانتخابات المقبلة سيصوتون ايضا للمرشحين الذين سيرشحون انفسهم لمنصب رئيس اقليم كردستان العراق، الذي تم اختياره في دورته الاولى من قبل برلمان كردستان، وبهذا الصدد يؤكد شيروان الحيدري رئيس اللجنة القانونية في برلمان كردستان ان قانون رئاسة الاقلي تنص على اختيار رئيس الاقليم في التصويت المباشر من قبل سكان الاقليم واضاف في تصريح لاذاعة العراق الحر :

صدر قانون رئاسة الاقليم سنة 2005 وهو القانون رقم واحد بان يختار رئيس الاقليم عن طريق الانتخاب المباشر وان انتخابه من قبل البرلمان لاول مرة كان للضرورة.

على صلة

XS
SM
MD
LG