روابط للدخول

ورش عمل في كربلاء لمواجهة النزاعات وحلها سلميا


مصطفی عبد الواحد – کربلاء

أسهمت الظروف الصعبة التي مر بها العراقيون بزيادة التوتر والأنفعال سواء في البيت أو أماكن العمل، هذا التوتر يعد عاملا أساسيا للصدام والعنف كما يرى بعض المعنيين في كربلاء لذا وجدوا من الضروري تحفيز طاقات الأنسان الخيرة للتغلب على الأزمات والحد من الأنفعال وبالتالي من العنف. من هنا جاءت برامج لمواجهة النزاعات وحلها سلميا والتي تقوم بها منظمات المجتمع المدني في المحافظة ومنها منظمة الأمل من خلال سبع ورش عمل ركزت محاضراتها على حقوق الأنسان والثقافة العامة والدستور والحريات.

على صلة

XS
SM
MD
LG