روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الجمعة 17 نيسان


أحمد رجب – القاهرة

تصدرت متابعات الشأن العراقي في صحيفة الأهرام المصرية الدراسة التي أجرتها كينجز كوايدج أندريال هولواي التابعة لجامعة لندن ومنظمة إيراكي بادي كاونت، والتي أظهرت أن عمليات الإعدام التي قام بها المسلحون وفرق القتل في العراق مثلت العدد الأكبر للقتلى في صفوف المدنيين العراقيين خلال خمس سنوات من الحرب، في حين أن منفذي التفجيرات الانتحارية تسببوا في سقوط عدد من القتلى يقارب ضحايا القصف الجوي، وأن 29% ممن جرى إعدامهم كانت على أجسادهم آثار تعذيب مثل الرضوض والثقوب الناجمة من آلات ثاقبة والحروق، واهتمت الأهرام شبه الرسمية بالإشارة أن تلك المنظمة التي أجرت الدراسة لا تهدف إلى الربح.

واهتمت الأهرام المسائي شبه الرسمية بما أعلنه الرئيس العراقي جلال الطالباني من موافقته على بقاء قوات أميركية في العراق بعد الموعد المقرر لانسحابها سنة ‏2011,‏ إذا تطلبت الظروف الميدانية ذلك.

واهتمت صحيفة الجمهورية شبه الرسمية بما كشفت عنه مصادر دبلوماسية تركية إزاء زيارة وزيري الدفاع والخارجية الأمريكيين روبرت جيتس وهيلاري كلينتون إلى تركيا قريبا لمناقشة خطة انسحاب القوات الأميركية من العراق عبر أراضي تركيا، وأشارت الجمهورية شبه الرسمية إلى القلق التركي من احتمال أن يؤدي عبور الأسلحة الثقيلة من الأراضي التركية إلى نوع من التوتر والاستياء الشعبي، وهو الأمر الذي أوضح الجانب التركي أنه سينقله إلى المسؤولين الأميركيين.

«نقابة الصحفيين العراقية هي المؤسسة الوحيدة التي لم تنلها الطائفية في العراق» - هكذا تحدث «مؤيد اللامى»، نقيب الصحفيين في العراق، خلال رئاسته لوفد صحفي عراقي زار «المصري اليوم» ضمن رحلة إلى مصر استمرت أربعة أيام. وتنقل الصحيفة المصرية المستقلة عن مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين المصريين قوله إن الدور الإيجابي للصحافة الخاصة والمستقلة في مصر وتأثيرها على الشارع المصري، هو دور قيادي في المرحلة المقبلة، كما نقلت الصحيفة المصرية عن الدكتور فؤاد غازى، رئيس تحرير صحيفة «المشرق»، قوله إن الأحزاب الدينية حالياً في العراق ليست كما كانت من قبل، فهي أضعف من فترات طويلة مضت، وأشار إلى أنه في أعقاب جولته بالمؤسسات الصحفية في مصر أدرك أن الصحف المستقلة سببت قلقاً لدى جميع المؤسسات الصحفية وهو أمر يحسب لها على حد تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG