روابط للدخول

لوحات فناني ميسان عكست واقع حياتهم، وأحاديثهم حملت همومهم


أحمد الكعبي – العمارة

"فنانو ميسان يرسمون للوطن" - هكذا اختار القائمون على المعرض التشكيلي الذي أقامته جمعية التشكيليين العراقيين فرع ميسان على قاعة النشاط المدرسي عنواناً له.

مدير الجمعية عبد اللطيف ماضي في حديث لإذاعة العراق الحر قال إن "جمعية التشكيليين العراقيين فرع ميسان أقامت معرضها السنوي الرابع لعام 2009 بمشاركة 35 فناناً وضم أكثر من 40 عملاً ولوحة جسدت مواضيع متعددة. وأضاف: "يعد المعرض رسالة واضحة ودعوة لتغليب الود والتفاهم على ما سواه."

كاظم جبر وهو أحد الفنانين التشكيليين المشاركين في المعرض ورئيس جمعية أصدقاء الفن بين أن اللوحات الموجودة في المعرض، فيها رمزيات وتجريد وواقعية مبسطة وشيء من الخيال، وفيها الواقعية العراقية التي نراها في كثير من الأعمال، مشيراً إلى أن "تأثير الثقافة تأثير مهم وكبير، ونحن في هذه المرحلة بحاجة ماسة إلى الجمال والفن والثقافة كونها تساهم بشكل أو بآخر في بناء الإنسان".

التشكيلي عباس جابر يرى أن الفنان رغم الإبداعات التي يقدمها، يواجه الكثير من الصعوبات، وهي قلة الأماكن لعرض اللوحات وعدم رغبة الناس باقتناء أعمال الفنانين، ما يحرمه من مردود مادي جيد، "فضلاً عن أن المواد التي نستخدمها في الرسم ليست من نوعية جيدة".

يذكر أن جمعية الفنانين التشكيلين في ميسان أقامت العديد من المعارض الفنية التي ضمت عدداً من الأعمال الفنية لخيرة فناني المحافظة والتي تزخر بالمبدعين وفي كافة المجالات.

على صلة

XS
SM
MD
LG