روابط للدخول

الأمم المتحدة ترحب بفعالية مشاريع إعادة إعمار العراق وشفافيتها


سميرة علي مندي

رحبت الأمم المتحدة بتقرير مستقل صدر الأسبوع الماضي ويظهر أن مشاريع إعادة الأعمار
التي قامت بها في العراق كانت مشاريع مجدية وخالية من الفساد.
وذكر مكتب الأمم المتحدة في العراق (يونامي) في بيان له أن مجموعة من الدول المانحة كلفت شركة نرويجية لتقييم فعالية المساعدات حيث قامت الشركة بتقييم عدد من مشاريع الأمم المتحدة التي تم تمويلها من خلال الصندوق الدولي لإعادة أعمار العراق.
وخلص التقرير إلى أن 80 في المئة من المشاريع التي شملها المسح الميداني كانت من "مرضية" إلى "مقبولة" وأن الباحثين الميدانيين الذين زاروا مواقع المشاريع داخل العراق لم يجدوا أي دليل يشير إلى وجود الفساد، لكن التقرير اظهر بعض نقاط الضعف في طريقة رصد مشاريع وكالات الأمم المتحدة ورفع التقارير المتعلقة بها
وبحسب البيان فأن المشاريع التي تنفذها وكالات الأمم المتحدة في العراق توفر الدعم للخدمات الأساسية مثل المدارس والمستشفيات والمياه وتحفيز الإصلاح الاقتصادي وإيجاد فرص العمل وتعزيز إدارة المؤسسات فضلا عن تحسين أوضاع حقوق الإنسان وتوفير الحماية للفئات الأكثر هشاشة بما فيها النساء والأطفال والأسر المهجرة والعائدين..
حقي الحكيم مستشار رئيس الوزراء لشؤون الأعمار يتحدث عن آخر مذكرة تفاهم وقعت لتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية بتمويل من الأمم المتحدة وصندوق إعادة أعمار العراق:
(حقي الحكيم مستشار رئيس الوزراء لشؤون الأعمار)
الدكتور إحسان جعفر أحد المسئولين في وزارة الصحة والناطق باسم غرفة عمليات القضاء على مرض الكوليرا تحدث عن دور المنظمة الدولية في القطاع الصحي:
(صوت الدكتور إحسان جعفر)
يذكر أن مشاريع الأمم المتحدة مدعومة من قبل الصندوق الدولي لإعادة أعمار العراق والذي أنشئ عام 2004 ويعتبر الصندوق أكبر صندوق استئمان متعدد المانحين تشغّله الأمم المتحدة في العالم حيث قام منذ عام 2004 بتحويل مليار وثلاثمائة مليون دولار أمريكي من خمس وعشرين دولة إلى مشاريع وكالات الأمم المتحدة في كافة أنحاء البلاد. ويعد الاتحاد الأوروبي واليابان والمملكة المتحدة وكندا واسبانيا أكبر مانحي الصندوق.

على صلة

XS
SM
MD
LG