روابط للدخول

محطات التلفزيون المحلية تعد الكوادر الإعلامية للفضائيات


عبد الخالق سلطان – دهوك

في عصر الفضائيات والأنترنيت ما الذي بقي للتلفزيونات المحلية ان تقدمه؟ وماهي ابرز الصعوبات التي تواجهها ؟ البعض يرى ان هذه المحطات المحلية فقدت دورها السابق وانحصر أداؤها في الترويج للدعايات المحلية، فيما يرى آخرون ان هذه المحطات ما تزال تلعب دورا أساسيا في ربط المواطنين بالمؤسسات الخدمية .
ضمن هذا الأطار عقدت جلسة حوارية في المركز الثقافي في جامعة دهوك والتي حضرها مندوبو هذه المحطات وعدد من الإعلاميين ونوقشت فيها المشاكل التي تعاني منها هذه المؤسسات والتي يصل عددها الى أربع محطات في دهوك.
قاسم حسين مدير تلفزيون حزب الأتحاد الأسلامي في دهوك اشار الى ان " هذه المحطات التلفزيونية ما تزال تحت تأثير الأحزاب التي تدعمها من الناحية المادية وهنالك ضغوطات تتعرض اليها بعض القنوات لاتجاهاتها السياسية "
لكن بشار الكيكي من مؤسسة خاني الإعلامية ذكر ان "ارتباط هذه المحطات بالأحزاب لا يؤثر على أدائها لأن الأحزاب قد تغيرت وغيرّت من اساليبها القديمة" الكيكي اوضح ان" الكثير من الكوادر التي تعمل في هذه المحطات قد انتقلوا الى الفضائيات ت فقد أصبحت هذه المحطات بمثابة مدارس لأعداد الكوادر الصحفية للقنوات الفضائية"
من جهته اشار الصحفي اياد البرواري ان " هذه المحطات تعاني من نقص في التمويل و وتفتقر الى استراتيجيات بعيدة المدى"
يذكر ان هذه الجلسة الحوارية التي حضرها اكثر من 30 اعلاميا من دهوك تأتي ضمن سلسلة جلسات ستنظمها المديرية العامة للثقافة والفنون في دهوك لتطوير الجانيب الأعلامي في المحافظة.

على صلة

XS
SM
MD
LG