روابط للدخول

قائد المعتقلات الأمريكية يقول أن الأشهر المقبلة ستشهد أطلاق سراح 1500 معتقل


ليث أحمد – بغداد

أعلن قائد المعتقلات الأميركية في العراق الجنرال ديفد كوانتاك أنهم شرعوا ومنذ مطلع شهر شباط الجاري بتنفيذ بنود الأتفاقية الأمنية المبرمة بين الولايات المتحدة الأميركية والعراق والمتضمنة أطلاق سراح جميع المعتقلين من السجون الأميركية وأن أول دفعة سييبلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم فيها اكثر من 1400 معتقل في حين سيشهد شهر آذار المقبل والأشهر التي ستليه أطلاق سراح 1500 معتقل شهريا ممن لم يثبت تورطهم بجرائم واضاف كوانتاك في حديثه لمجموعة من وسائل الأعلام الأثنين أن الجانب الأميركي يسلم شهرياً قوائم تتضمن اسماء 1500 معتقل إلى الحكومة العراقية التي هي من ستحدد من يطلق سراحه منهم وفي معرض رده على سؤالٍ لإذاعة العراق الحر حول أسباب عدم تسليم الحكومة العراقية قوائم بجميع أسماء المعتقلين وأسباب حصر الأرقام بـ 1500 معتقل شهرياً اجاب قائد المعتقلات الأميركية أنهم سلموا ومنذ شهر تشرين أول الماضي جميع أسماء المعتقلين إلى الحكومة العراقية.

الجنرال ديفد كوانتاك اوضح أن الآليات التي يعملون من خلالها لاتتيح لهم دراسة جميع القضايا في وقت واحد وأنهم لايستطيعون أن ينجزوا سوى 1500 ملف للمعتقلين شهرياً مشيراً إلى أن من بين الأجراءات المتبعة التي تحتاج إلى وقت هي جلب المعتقلين من معتقل بوكا جنوب العراق وأجراء فحص طبي لهم علاوة على توفير الملابس المدنية وأعطائهم الأمانات التي أخذت منهم عند أعتقالهم وكذلك حسم بعض المتعلقات المالية التي حصلوا عليها خلال أحتجازهم.

يذكر أن أجمالي اعداد المعتقلين لدى القوات الأميركية يبلغ أكثر من 14 ألف معتقل بينهم 38 من الأحداث و140 مقاتل أجنبي غالبيتهم من العرب وقد أوضح قائد المعتقلات الأميركية ان نحو 5000 معتقل هم من المصنفين ضمن الأشد خطورة على المجتمع وسيخضع جميع هؤلاء إلى المحاكمات من قبل القضاء العراقي، وأضاف الجنرال ديفد كوانتاك ان معتقل بوكا في جنوب العراق سوف يغلق بعد ان يتم تخفيض اعداد المعتقلين إلى 8000 معتقل وأن معتقل جديد آخر سيفتح قريباً في التاجي في حين سيسلم معتقل كروبر قرب المطار في عام 2010 إلى الحكومة العراقية بالكامل.

على صلة

XS
SM
MD
LG