روابط للدخول

آليات حديثة لتسليح الجيش العراقي والتعاون على ستراتيجيات مستقبلية لوزارة الدفاع


عماد جاسم – بغداد

ضمن سعي الحكومة العراقية لتدعيم القوة العسكرية العراقية وتجهيزها بالمعدات والاليات والطائرات الحربية الحديثة تعاقدت وزارة الدفاع مع عدد من الشركات العالمية في دول متطورة في صناعة الاسلحة لتسليم العراق معدات واسلحة متطورة بالاضافة الى طائرات حربية وقد وصلت الوجبات الاولى وسيتم استلام وجبات اخرى في الشهرين القادمين لكي يكون الجيش قادر على استلام الملفات الامنية من القوات المتعددة الجنسيات وفق الزمن المحدد لها بالمغادرة في الاتفاقية الامنية المبرمة مع الولايات المتحدة الاميركية.
هذا ما اوضحه اللواء الركن محمد العسكري المستشار الاعلامي لوزارة الدفاع
مبينا ان اعداد كبيرة من الفنين والمهندسين سيتلقون دورات وتدريبات داخل وخارج العراق على انواع مهمة ونادرة من الاسلحة كي تتمكن القطعات العسكرية اثبات جاهزيتها ضمن الزمن المقرر لها بعد الاستفادة من خبرات الجيش الاميركي الان
حيث تسعى الحكومة الى بناء جيش يقارن بامكانياته بالدول الكبرى والمتطورة في المجال العسكري. حيث اثبت هذا الجيش قدرته على محاربة الارهاب في العامين الماضيين، والان هو في استعداد كامل ليكون جدير باستلام الملفات الامنية في كل المحافظات وبكافة تفرعاته وقد بدئنا كما هو معلوم من الصفر في بناء جيش متكامل بعد ان حل الجيش العراقي السابق وتعرضت المعسكرات الى الحرق والنهب
لكن العاميين الماضيين شهدت تظافر الجهود وتسليح الجيش وتشكيل وحدات مجهزة بالاليات والمعدات الكافية وقد خاضت معارك ناجحة في عدة ميادين مع عصابات الارهاب. وتفوقت وحققت انتصارات مهمة مما يؤهل الجيش الحالي تاكيد قدرته بعد دراسة موسعة لامكانيته من ان يكون بديلا عن قوات متعددة الجنسيات وكان السقف المحدد لخروج القوات الاجنبية جاء وفق ستراتيجيات وضعت من قبل وزارة الدفاع وبشكل علمي.

على صلة

XS
SM
MD
LG