روابط للدخول

نادي الزوراء الرياضي يعاني من مشاكل مادية وادارية


مراسلة اذاعة العراق الحر في بغداد

نادي الزوراء من اشهر النوادي الرياضية في العراق وله شعبية واسعة وجمهور كبير يتهيأ حاليا للمشاركة في بطولة الاتحاد الاسيوي بكرة القدم, لكن الضائقة المالية التي يمر بها النادي تعكر عليه وعلى جمهوره فرحة المشاركة خاصة وهم يتطلعون الى تحقيق نتائج جيدة, كما يعاني النادي من مشاكل عديدة مع وزارة النقل المسؤولة عن دعم النادي ماديا. رئيس الهيئة الادارية لنادي الزوراء الكابتن سلام هاشم يؤكد حاجة النادي الى مبالغ كبيرة لتمويل مشاركاته في المباريات التي تقام اغلبها خارج العراق.. مراسلة اذاعة العراق الحر وافتنا بتقرير عن مشاكل نادي الزوراء..

مشكلة مالية حقيقية تواجه نادي الزوراء الرياضي الذي يعد من الأندية الجماهيرية الكبيرة ،هذا النادي العريق الذي تأسس في ثلاثينيات القرن الماضي تنتظره مشاركة في بطولة الاتحاد الآسيوي بكرة القدم ما يتطلب توفير السيولة النقدية للفريق الذي سيخوض جميع مباريات الذهاب والإياب خارج بلده بسبب عقوبات منع إقامة المباريات الدولية في العراق منذ عام 1991 بسبب غزوه للكويت، جماهير النادي ورياضيوه يطالبون الحكومة بدعم ناديهم لضمان مشاركته في البطولة.

يذكر ان وزارة الشباب والرياضة منحت النادي خمسين مليون دينار كما قررت الحكومة منحه مبلغ 50 مليون دينار ايضا لدعم مشاركته الخارجية،الا ان رئيس الهيئة الإدارية للنادي الكابتن سلام هاشم يؤكد بان هذه المبالغ لاتكفي لاسيما وان جميع مبارياته ستقام في الخارج.

وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء قد قررت إرتباط الأندية الرياضية بمؤسساتها لذلك ارتبط نادي الزوراء بمؤسسته وزارة النقل ،الا ان مشاكل عديدة برزت منذ حصول هذا الإرتباط في منتصف العام الماضي منها مطالبة وزير النقل بتغيير اسم النادي الى زوراء النقل الا ان الهيئة الإدارية للنادي رفضت تغيير الإسم كون اسم (الزوراء) قد ارتبط بتاريخ رياضي حافل بالإنجازات ما ادى الى تفاقم الخلاف، وبدأت الوزارة بالتلكؤ في دعم النادي بالمنحة الشهرية البالغة 10 ملايين دينار التي لاتكاد تسد رواتب موظفيه بحسب رئيس النادي.

على صلة

XS
SM
MD
LG