روابط للدخول

مرشحات نجفيات يحملن قوانين مفوضية الانتخابات مسؤولية عدم فوزهن في الانتخابات


أيسر الياسري – النجف الأشرف

اظهرت النتائج الاولية لانتخابات مجالس المحافظات التي جرت في العراق نهاية كانون الثاني وصول نسبة قليلة من النساء الى مقاعد مجلس المحافظة, مرشحات اكدن لاذاعة العراق الحر أن السببب يعود الى قوانين المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وطالبن في الوقت ذاته بتشريع قوانين خاصة بالمرأة لضمان حقوقها في الانتخابات وتعديل نظام الكوتا الخاص بنسبة النساء.. ايسر الياسري مراسل اذاعة العراق الحر في النجف التقى بعدد من المرشحات النجفيات ووافانا بالتقرير التالي..

كما لم تكن للمرأة النجفية المرشحة حضوض جيدة خلال فترة الدعاية الانتخابية كذلك لم يكتب لها حظا جيدا في الاصوات بعد اعلان النتائج الاولية للانتخابات، حيث اظهرت النتائج حصول نسبة قليلة منهن على اصوات تأهلهن للفوز بمقاعد لمجلس المحافظة القادم وهو ما ولد امتعاظا شديدا لدى الكثير منهن خصوصا اللواتي رشحن انفسهن على قوائم مستقلة، واشار البعض من المرشحات ان السبب في ذلك يرجع الى قوانين المفوضية التي لم تكفل حق المرأة بشكل جيد وحسب المرشحة الاء عبد الخالق عن تجمع ابناء الفراتين المستقل .

فيما اشار البعض الاخر منهن الى ان المرأة في الانتخابات التي جرت تعد الخاسر الاكبر بسبب تلك القوانين لذا طالبن بتشريع قوانين خاصة بالمرأة وعدم دمجها مع الرجال وحسب المرشحة حنان سعد راضي .

الى ذلك ترى المرشحة رواء الفتلاوي ان نظام الكوتا الخاص بالنساء يعتريه الغموض ، فضلا عن اتاحته حصول نساء غير كفوءات على مقاعد مع انهن لم يحصلن على اصوات كافية لذا فهي طالبت بتعديله.

وكون نظام الكوتا سمح لبعض النساء المرشحات على قوائم احزاب حصلت على اصوات لابئس بها في الانتخابات، فهو ايضا حرم اخريات حصلن على اصوات ضمن قوائم لم يكتب لها الوصول الى العتبة الانتخابية، لذا فقد اقترح البعض منهن اعتماد الية توزيع بغض النظر عن القائمة يقضي باختيار سبع مرشحات حصلن على اعلى الاصوات وحسب المرشحة عن تجمع ابناء العراق المستقل خديجة الجبوري .

على صلة

XS
SM
MD
LG