روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الخميس 12 شباط


محمد قادر

مشاكل وتداعيات عدم اختيار رئيس لمجلس النواب لحد الآن لازالت تتصدر عناوين الصحف العراقية. ومع ذلك نشرت جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي ان اعضاءً في مجلس النواب يسعون الى فتح ملف الهجوم العسكري الاسرائيلي على مفاعل "تموز" النووي قبل 28 سنة والمطالبة بدفع تعويضات مالية تقدر بمليارات الدولارات، استنادا الى القرار الاممي الصادر بهذا الشأن في العام 1981.
هذا واشارت صحف يوم الخميس ايضاً الى العلاقات العراقية - الايرانية مع زيارة وزير الخارجية الايراني ولقائه بالمسؤولين العراقيين. كما وتابعت لقاء رئيس القائمة العراقية اياد علاوي بالمرجع الديني السيد علي السيستاني.
من جانب آخر كتبت جريدة الصباح الجديد المستقلة بان التصريحات والمواقف الصادرة من الكتل الفائزة في الانتخابات المحلية اشرت تراجعا في مستوى التجاذب بين العلمانيين والاسلاميين. ورغم ما اعتبره المراقبون تراجعا في الخطاب الديني في برامج القوى الفائزة الا ان النتائج كشفت عن ان التيار الاسلامي ما زال يسجل تقدما كبيرا على نظيره العلماني في العراق، خصوصا في المناطق الشيعية والعاصمة بغداد. (بحسب الصحيفة) التي اضافت بان هذا التراجع في الخطاب يتزامن مع تراجع في اتجاهات التحالفات المقبلة، فغاب الحديث عن تحالفات ذات صبغة دينية بحتة او ذات طابع علماني واضح، هذا من جهة ومن جهة أخرى تتشاور الكتل فيما بينها رغم اختلافاتها ايديولوجيا. وعلى حد ما ورد في الصباح الجديد

وبالانتقال الى صفحة اقتصاد من صحيفة المشرق نقرأ ان العراق وإيران يتفقان على زيادة التبادل التجاري الى 5 مليارات دولار سنوياً.. فيما البضائع المستوردة الرديئة تغزو السوق بسبب ضعف الرقابة وإقبال ذوي الدخل المحدود على شرائها.

وفي سياق آخر اشارت المشرق الى عزم وزارة التربية جعل الامتحانات النهائية للمراحل المنتهية مركزية وموحدة لرفع المستوى العلمي لدى الطلبة والعملية التربوية كافة. ليؤكد ذلك مصدر اعلامي في الوزارة في تصريح صحفي خص به الصحيفة.

على صلة

XS
SM
MD
LG