روابط للدخول

حلقة جديدة


فريال حسين و ديار بامرني

اهلا اهلا اهلا..موعد اخر حافل بالمحبة والأماني الحلوة لمستمعي اذاعة العراق الحر..وبطاقة دعوة من اسرتنا للمشاركة في حلقة جديدة من النوافذ المفتوحة. اهلا بكم وبالحمام الزاجل وكونوا معنا دوما...
يا حمام

فريال:ارحب بمخرج البرنامج (ديار بامرني)
ديار:اهلا وسهلا

فريال:عودة من جديد الى رسائل المستمعين المكتوبة والصوتية والتي تحمل الكثير من التحيات والسلامات لكادر اذاعة العراق الحر ، كما يحمل البعض الآخر مشاكل تتعلق بالدوائر الحكومية والخدمات او قضية المهجرين او البطالة وغيرها..في حلقة هذا اليوم من برنامج (نوافذ مفتوحة) نتوقف اولا مع المستمعة (ماجدة) من بغداد وطرحت مشكلة عائلية في رسالتها الصوتية وفضلنا اللقاء بها للحديث عن هذه المشكلة، واعتقد ان هناك العديد من العوائل العراقية تواجه حالات من الأنفصال لآسباب متنوعة ولكن الأطفال هم دائما من يدفع الثمن.. ..

لقاء مع ماجدة

ديار:في الحلقة الماضية من النوافذ المفتوحة توقفنا مع المستمعة (حنان سعدي) من بغداد وأشارت في رسالتها الى مقارنات بين االكلمات المذكرة والمؤنثة فمثلا أشارت:
أن الجنة مؤنث والجحيم مذكر
وأن الأبتسامة والسعادة مؤنثة والحزن مذكر
الصحة مؤنث والمرض مذكر
والحياة مؤنث والموت مذكر
وغيرها.. ويبدو أن هذا الموضوع أثار انتباه المستمعين الرجال ووصلتنا العديد من الرسائل المكتوبة والصوتية تتضمن مقارنات أخرى معاكسة..فوصلتنا من المستمع الدائم لأذاعتنا (مسلم عوينة)رسالة يقول ان المناظرة بين التذكير والتأنيث التي عرضتها حنان كانت طريفة وممتعة.. ويقول أن هناك عددا من الأسماء مؤنثة رغم خلوها من علامة التأنيث، ومنها الجحيم فهي مؤنث ،كما جاء في قوله تعالى في سورة التكوير(واذا الجحيم سعرت) كذلك هناك العديد من الأسماء المؤنثة الخالية من اداة التأنيث، النار جهنم مي سلوى نجوى، وان هناك العديد من الأسماء الرائعة التي تحمل المثل العليا ،وهي اسماء مذكرة ،وفي مقدمتها اسم الجلالة (الله) وكذلك الكتاب الذي ينسحب على كل الكتب، وفي مقدمتها القرآن الكريم..وأثمن المعادن الذهب، وأثمن الأحجار الماس.. والعلم والأدب والفن والسلم والنعيم والروح والقلم وغيرها العديد من الأسماء....شكرا لك يا أخ (مسلم عوينة) على هذه المداخلة التي لم أقدمها كلها لضيق الوقت..
وفي السياق ذاته المتعلق بالتذكير والتأنيث وصلتنا رسالة صوتية من المستمع(هادي فاضل حسين) من كركوك فيقول حي مذكر ويقابلها حية مؤنثة قاضي وقاضية هاوي الهاوية واقع الواقعة ..
لقاء مع هادي

فريال: فقدت الساحة الفنية العراقية أحد أبرز رموزها الأبداعية حيث فوجيء العراقيون بنبأ وفاة الفنان الكبير(عبد الخالق المختار) الذي وافته المنية في دمشق يوم الأحد الماضي وقد تم تشييع جثمانه من قبل زملائه الفنانين والمثقفين والجالية العراقية المقيمة في سوريا ونقل على متن طائرة خاصة ليوارى الثرى في العاصمة بغداد..مراسلتنا في عمان (فائقة رسول سرحان) أجرت لقائين مع كل من الفنانيين يوسف العاني وجواد الشكرجي حيث عبرا عن المهمها لفقدان هذا الفنان وهو في اوج عطائه الفني..لنستمع اولا الى ما قاله العاني عن رحيل الباشا..
لقاء مع العاني والشكرجي

فريال..حتي نلتقي من جديد نقدم احلى الأماني لمستمعينا في كل مكان وانتظرونا في الحلقة المقبلة من برنامج النوافذ المفتوحة....

على صلة

XS
SM
MD
LG