روابط للدخول

جدل مستمر حول المرشحين لشغل منصب رئيس مجلس النواب


ليث أحمد – بغداد

حال عدم اكتمال النصاب القانوني لأعضاء مجلس النواب دون عقد الجلسة المخصصة ليوم الثلاثاء في حين اتجهت أنظار أعضاء المجلس إلى الجلسة التي ستعقد يوم الأربعاء والتي خصصت لانتخاب رئيس جديد لمجلس النواب. وبالرغم من أن هذا المنصب مخصص لجبهة التوافق العراقية فإن المؤشرات تشير إلى وجود أكثر من مرشح سيتنافسون فيما بينهم خلال التصويت الذي ستشهده الجلسة المقبلة.

يذكر أن استحقاقين ينتظران مجلس النواب خلال فصله التشريعي الحالي، فعلاوةً على اختيار رئيس جديد له سيقوم بإقرار الموازنة الاتحادية لعام 2009 والتي بإقرارها سينهي فصله التشريعي الحالي. وقد أكد عضو الائتلاف العراقي الموحد عبد الهادي حساني أن الأجواء مهيئة لهذين الاستحقاقين.

جبهة التوافق العراقية ومع إبقائها على مرشحها الذي ينتمي إلى الحزب الإسلامي الدكتور أياد السامرائي لشغل هذا المنصب فإنها أكدت وبحسب الناطق باسمها سليم عبد الله الجبوري، أكدت وجود مرشحين آخرين. غير أن الجبوري بدا واثقاً من حشد الأصوات لمرشح الجبهة.

ويبدو أن كتلا رئيسية مثل التحالف الكردستاني ستصوت لصالح أياد السامرائي بحسب القيادي في التحالف سعد البرزنجي الذي أكد أن المجلس سيتخذ عدة مراحل في التصويت في حال لم يتم فوز المرشح في الجلسة الأولى.

على صلة

XS
SM
MD
LG