روابط للدخول

مفوضية الانتخابات في النجف تمهل المرشحين ثلاثة أيام لإزالة دعاياتهم الانتخابية


أيسر الياسري – النجف الأشرف

المعركة الانتخابية انتهت، ولا زالت النتائج غير واضحة. ولم تخلف إلا الدعايات علقت هنا وهناك تحت رحمة الظروف الجوية المتغيرة والتي لم تقاوم معظمها بسبب رداءة النوعية أو سوء التعليق. فمنها من افترشت الأرض ومنها كانت نهايتها في صناديق النفايات، الأمر الذي ولد امتعاضا كبيرا لدى بعض المواطنين وحسب المواطن علاء حيدر.

فيما سارع البعض الآخر لانتشال دعايته خوفا عليها من ذلك المصير وامتثالا لإجراءات المفوضية التي أمهلت المرشحين ثلاثة أيام لرفع دعاياتهم الانتخابية. متعهد دعايات المرشحين فؤاد عوينة أشار إلى أن تلك الدعايات والتي صنعت بشكل نظامي ستعاد إلى موادها الأولية حفاظا على جمالية المدينة وتقليل نفقات المرشحين.

وفي ظل تلك الظروف، اختلفت مشاعر المواطنين تجاه التجربة الديمقراطية التي خاضوها يوم السبت. فمنهم من عبر عن ارتياحه كونه أدلى بصوته لمن يمثله وحسب المواطن ناجح الحمداني.

فيما حمل البعض الآخر من المواطنين مسؤولية عدم وجود أسمائهم لدى سجلات الناخبين إلى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في النجف كونها حرمتهم من ممارسة حقهم الانتخابي وحسب المواطن أنور الجمالي.

وفي الوقت الذي لا زالت فيه نتائج الانتخابات غير معروفة، أظهرت بعض الإحصائيات الأولية ن نسبة المشاركة فيها تجاوزت 50% في عموم مدينة النجف وحسب منسق شبكة شمس لمراقبة الانتخابات حسنين الشرقي الذي وصف نسبة المشاركة عموما بالجيدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG