روابط للدخول

حفل عسكري أقيم في تكريت بمناسبة انتهاء التدريبات العسكرية للدورة الأخيرة لقوات الشرطة في المحافظة


عبد الله أحمد – تکريت

أقيم في مركز تدريب شرطة (صلاح الدين) في تكريت حفل عسكري بمناسبة انتهاء التدريبات العسكرية للدورة الأخيرة لقوات الشرطة في المحافظة وحملت عنوان دورة (سيوف الحق)هذا الحفل تضمن استعراضا عسكريا ونصب نقاط التفتيش وفعاليات لمكافحة الشغب....القادة الأمنيون من القوات الشرطة العراقية ومن القوات الأمريكية أكدوا جاهزية القوات للاستمرار في تنفيذ الخطة التدريبية لعام 2009 كما أكدوا أن عناصر من الشرطة ستوزع على المراكز الانتخابية لحمايتها..من جانبهم أكد المتدربون أن هذه الدورة ساهمت في رفع مهارتهم القتالية لمواجهة المجاميع المسلحة مستقبلا
(عبد الله أحمد والتفاصيل..)

قوات الشرطة العراقية في صلاح الدين وبمختلف مديرياتها أكملت اليوم تدريباتها العسكرية بعد إنهائها الدورة الأخيرة وهي دورة (سيوف الحق) والتي ضمت( 390) شرطيا وقد أقيم في مركز تدريب شرطة صلاح الدين في تكريت بهذه المناسبة حفلا عسكريا تضمن تقديم فعاليات مختلفة للخرجين كالاستعراض العسكري ونصب نقاط التفتيش وفعاليات لمكافحة الشغب العقيد (زياد حمادة) أمر مركز تدريب شرطة صلاح الدين قال"هذه الدورة الأساسية ال11 بلغ عدد المتدربين فيها 390 متدرب تلقوا فيها دروسا عامة وخاصة والعامة هي واجبهم الأمني اليومي أما الخاص فهي حول حماية المراكز الانتخابية والمتدربين اغلبهم من مدرية المرور والقسم الأخر من الشرطة المحلية وهي أخر دورة أغلق فيها ملف الشرطة الغير متدربين "
قادة امنيون من القوات الشرطة العراقية ومن القوات الأمريكية أكدوا جاهزية قوات الشرطة في استعدادها في الاستمرار في تنفيذ الخطة التدريبية لعام 2009 اللواء الركن (حمد النامس )قائد شرطة صلاح الدين أشار إلى أن قوات الشرطة قادرة على أن تؤمن الحماية للمواطنين أثناء الانتخابات "نحن فخورين بعد أن أكملنا تدريب شرطة صلاح الدين بالكامل ولا يوجد أي منتسب غير متدرب في هذا المركز ولدينا خطة لعام 2009 لتدريب الشرطة وقد وضعنا أيضا خطة لحماية المراكز الانتخابية بعد أن وزع عناصر الشرطة ومنذ بداية هذا الشهر على المراكز الانتخابية لحمايتها ولا توجد أي خروقات أمنية حصلت لدينا على أي مركز اقتراع لحد ألان"
المتدربون من شرطة صلاح الدين دورة سيوف الحق أكدوا أنهم استفادوا الكثير من هذه الدورة في مجال الدروس العملية والنظرية التي قدمت لهم ساعدتهم في رفع مهارتهم القتالية لمواجهة المجاميع المسلحة مستقبلا كما يقول بعض المتخرجين من الشرطة يقول المنتسب جلال محمد خورشيد"أنا شرطي مرور وأنا فرح جدا بإكمالي الدورة لكي نرفد القانون في هذه المحافظة التي كانت تسمى بالساخنة ولهذا اليوم هو مميز لنا"
منتسب أخر ويدعى لؤي جاسم ذنون من الشرطة المحلية يقول "أنا شعوري لا يوصف في يوم التخرج كوني أكملت الدورة بنجاح وتفوق وقد كانت التدريبات أساسية وكانت هناك تدريب على الأسلحة الخفيفة والمتوسطة"
استمرار قوات الشرطة في صلاح الدين بتدريباتهم العسكرية قد تساعد مستقبلا على تسلمهم الملف الامني بالكامل في هذه المحافظة.

على صلة

XS
SM
MD
LG