روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 12 كانون الثاني


محمد قادر

ابرز ما تناقلته الصحف البغدادية هو خبر اعتقال ما يسمى بالقائد العام لانصار السنة في العراق، مشيرة الصحف الى ما اعلنه الناطق باسم عمليات بغداد اللواء قاسم عطا من ان المعتقل أقرّ بتورّط مسؤولين سياسيين في هجمات إرهابية.

وفي سياق آخر ترى جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي ان تسلم النائب عن جبهة التوافق الدكتور اياد السامرائي لمنصب رئيس مجلس النواب بات مسألة وقت ليس الا، بعد ان منحت الكتل النيابية الرئيسة الثلاث (الائتلاف والتحالف الكردستاني والتوافق) ثقتها بمرضح الجبهة.

اما صحيفة المدى فمن جهتها نقلت توقعات مصادر برلمانية انخفاض صادرات النفط بسبب قلة الطلب العالمي عليه. ونقلت المدى عن عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية عامرة البلداوي أن العراق سيتأثر قريباً بالأزمة الاقتصادية العالمية، وصادراته النفطية ستنخفض جراء قلة الطلب العالمي على النفط.

وبالانتقال الى الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان نقرأ في مانشيتها ان 4 تنظيمات تطالب البارزاني بالتخلي عن مواقعه الحزبية، وعلى خلفية هذا الخبر اوضح النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان في اتصال مع الصحيفة انه يؤيد اجراء اصلاحات في حكومة الاقليم وفصل سلطة الاحزاب عن سلطة الحكومة ومحاربة الفساد واصفاً تلك الامور بالضرورية داخل الاقليم. وحسبما ورد في الصحيفة

وفيما يتعلق بمقالات الرأي يشير صادق الازرقي في مقالة له في جريدة الصباح الجديد الى ان الكثير من لاصقي إعلانات الدعاية للمرشحين يقومون بلصق الاعلانات على اسماء الشوارع واسماء الحدائق وعلى بيوت الناس ويقوم آخرون منهم اثناء لصق اعلانات قادتهم بتمزيق إعلانات المرشحين الآخرين في تصرف أناني ينم عن مدى التخلف وروح الانانية التي تتلبس البعض.
ويقول الكاتب بان المنطق يفرض علي كما على الجميع ان يرفضوا هؤلاء المرشحين لأنهم إذا كانوا غير قادرين على ضبط تصرفات اتباع حملتهم الانتخابية فكيف سيضبطون سياسة البلد واقتصاده ويلبون مطالب ناخبيهم وعموم الشعب العراقي.
وعلى حد تعبير الكاتب صادق الازرقي

على صلة

XS
SM
MD
LG