روابط للدخول

مجلس النواب يعيد مسودة الموازنة العامة لعام 2009 إلى مجلس الوزراء لتعديل المشروع


حسن راشد – بغداد

تواجه الموازنة الاتحادية للسنة المقبلة 2009، العديد من المشاكل لا تتعلق فقط بالتباين بين اسعار النفط المصممة الموازنة على اساسها، والاسعار الراهنة وانما بقضايا عديدة اخرى منها ماهو قديم ومستمر من العام الماضي، ومنها ما هو مستحدث هذا العام، الامر الذي دفع مجلس النواب الى اعادة الموازنة الى الحكومة لتعديلها على ضوء اللجان النيابية المختصة كما يوضح النائب عبدالكريم السامرائي.
ومن المشاكل الجديدة التي تواجهها الموازنة مشكلة مايسميه السامرائي بالمؤسسات غير القانونية التي رصدت لها مخصصات في موازنة 2009.
وعلى ذلك تتوقع النائبة الاء السعدون ان تستمر مناقشات الموازنة الجديدة وقتا اطول من موازنة 2008.
وتوضح السعدون ان انخفاض اسعار النفط والازمة الاقتصادية العالمية اسهمت في خفض اسعار السلع في اسواق العالم، الامر الذي يتطلب اعادة النظر في تخصيصات الاستيراد.
وتشير النائبة العراقية الى ان الموازنة المقبلة ستعتمد طريقة جديدة في توزيع التخصيصات المالية بين المحافظات.
كذلك ستعتمد الموازنة آلية جديدة في تخصيصات الاعمار والبناء توسع دور المحافظات على حساب الوزارات الاتحادية كما تقول الاء السعدون.

على صلة

XS
SM
MD
LG