روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الخميس 4 كانون الاول


احمد رجب - القاهرة

تقول صحيفة المساء إن الخلافات بين الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان العراق تفاقمت بسبب مجالس الإسناد ونقلت عن المتحدث الرسمي باسم قوات البشمرجة الكردية اللواء "جبار ياور" رفض حكومة إقليم كردستان تشكيل مجالس الإسناد في المناطق المتنازع عليها في البلاد معتبرا أن تشكيل تلك المجالس سيؤدي إلى خلق المشاكل والنزاعات السياسية والقومية والطائفية في تلك المناطق، وقالت الصحيفة المصرية إن النائب عن كتلة الائتلاف العراقي الموحد عباس البياتي كشف عن أن كتلته اقترحت عدة آليات لحسم الخلاف بين الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان مشيرا إلى أن العودة إليى الدستور هي أولى تلك الآليات.

وعلى صعيد آخر تهتم صحف القاهرة بتأكيد الرئيس العراقي جلال طالباني أن الاتفاقية الأمنية التي وقعتها بلاده مع الولايات المتحدة تتضمن مكاسب سياسية وأمنية واقتصادية وثقافية للعراق. وتنقل الصحف المصرية عن طالباني قوله إن الالتزام بالمحافظة على النظام الديمقراطي الفيدرالي في العراق يقع على عاتق الولايات المتحدة أيضا وإن الاتفاقية تتضمن مادة تمنع تدخل القوات الأمريكية وكذلك العراقية في النزاعات الداخلية أو التورط فيها.

بعد أن نسي العالم لسنوات طوال الرعب الذي كان يبثه القراصنة في القلوب ماتزال قصص القراصنة الجدد في البحر الأحمر مصدرا لقلق للسفن التجارية المارة قبالة السواحل الصومالية وتحتل أخبار نهبهم وسبل مقاومتهم صدارة صحف العالم، وتشير صحيفة الأهرام المصرية إلى أن مجلس الأمن جدد أمس تفويضه لمدة سنة للدول باستخدام القوة المسلحة ضد القراصنة الذين يختطفون السفن التجارية قبالة الساحل الصومالي‏ وذلك بموافقة من الحكومة الانتقالية الصومالية على دخول المياه الإقليمية للصومال لمطاردة ومهاجمة القراصنة‏ مع احترام نصوص القانون الدولي المتعلقة بالأعمال في عرض البحر‏، وقالت الأهرام شبه الرسمية إن ‏مصر مستعدة للمشاركة في الأعمال العسكرية ضد القراصنة، ونقلت عن السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة جان موريس ريبير اعتباره للقرار الدولي بأنه "إشارة قوية جدا على عزم المجتمع الدولي على التعامل مع القرصنة‏‏ ويمكن الاتحاد الأوروبي من الشروع في عملية جوية وبحرية أمام الساحل الصومالي‏‏ اعتبارا من يوم الاثنين المقبل تشارك فيها ست سفن‏ إضافة إلى طائرات مراقبة للسواحل البحرية‏".

على صلة

XS
SM
MD
LG