روابط للدخول

المواطنون يحملون الجهات الأمنية مسؤولية تراجع الوضع الأمني في العاصمة


إذاعة العراق الحر – بغداد

عاد القلق يساور المواطنين مجددا بعد الهجمات التفجيرية المتكررة في اغلب مناطق العاصمة ما يعيد الى الاذهان الوضع الامني الصعب الذي شهده العراق خلال السنتين الماضيتين ،المواطنون اكدوا لاذاعة العراق الحر بان العصابات المنظمة هي من تتسبب وتسعى الى اعادة الوضع الامني الى ما كان عليه سابقا، لاسيما وان عمليات التفجير ترافقها عمليات اختطاف واغتيال ولو ليست بالمستوى والحجم الذين كانا عليه كما اشار لذلك المواطن رضا حسن.

والملاحظ ان اغلب مناطق بغداد أمنت احياؤها بشكل جيد من قبل الاجهزة الامنية العراقية وقوات متعددة الجنسيات الا ان تأمين الشوارع بشكل كامل مازالت كما يبدو عملية صعبة، في وقت حملت فيه المواطنة ام دينا القائمين على خطة فرض القانون مسؤولية التراجع الامني.

اما الحلول والمراجعاب بحسب راي المواطنين فانها بيد القوات الامنية العراقية الذين طالبوها بمزيد من الشدة في ملاحقة العصابات والمجاميع الخارجة عن القانون.

على صلة

XS
SM
MD
LG