روابط للدخول

بعد الكورية والرومانية والبلغارية .. القوات البريطانية هل تبدأ مغادرتها العراق في نيسان المقبل؟


نبيل الحيدري

- النُخب والكفاءات العراقية بين الاستهداف الأمني والإقصاء من قبل متسلقي المناصب

** *** **

أعلنت وزارة الدفاع أن القوات الكورية والرومانية والبلغارية العاملة في العراق ستنسحب بنهاية عام 2008 ، المتحدث باسم الوزارة اللواء محمد العسكري قال إن ذلك يأتي ضمن آلية وجدولة لانسحاب تلك القوات بعد انتهاء مهام عملها التي كانت في أغلبها مهاما إنسانية ، و أضاف العسكري إن وزير الدفاع الكوري بحث مع نظيره العراقي عبد القادر العبيدي آلية انسحاب القوات الكورية بعد انتهاء مهامها في كانون أول المقبل.

وعلى صعيد ذي صلة ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الجمعة أن القوات البريطانية ستغادر العراق بدءاً من نيسان من العام المقبل بحسب ما نقلته الصحيفة عن رئاسة الوزارة البريطانية ، ونسبت الصحيفة الى وزير المساعدة الخارجية البريطاني دوغلاس الكسندر الذي يزور البصرة حاليا تأكيده على إجراء تغير جوهري في مهمة قوات بلاده في العراق أوائل العام المقبل ، وأنهم سينظرون في خفضٍ كبير للقوات البريطانية في النصف الأول من العام المقبل.

المواطن عمر علي من مدينة البصرة وفي تقييم للواقع الأمني الذي تعيشه مدينته أكد أن تحسنا ملموسا طرأ بعد عمليات صولة الفرسان الأمنية التي شهدتها المحافظة قبل اشهر وتمركز القوات البريطانية خارج البصرة وأوضح:
(عمر علي - مواطن من البصرة)

من جانبه أكد المسؤول الإعلامي لدى القوات البريطانية في البصرة ،اللفتنانت كوماندر ستيوارت أنتروبس في اتصال مع إذاعة العراق الحر أكد التحسن الأمني في المحافظة وقال:
(اللفتنانت كوماندر ستيوارت أنتروبس)

ويرى نائب رئيس مجلس محافظة البصرة "خلف الشرع " أن تمركز القوات البريطانية خارج البصرة وعدم احتكاكها اليومي بالمواطن البصري ، أعطى فسحة أوسع للقوات الحكومية لتأخذ دورها في السيطرة على الوضع الأمني بحسب رأيه:
(خلف الشرع)

ويلفت المتحدث الإعلامي عن القوات البريطانية في العراق اللفتنانت كوماندر ستيوارت أنتروبس الى أن قواته تؤدي الآن دورا تدريبيا لوحدات من الجيش والشرطة العراقية ، أما سحب القوات فهو رهن بحكومتي البلدين ريثما تتخذان قرارهما بموعده:
(اللفتنانت كوماندر أنتروبس)

وبتمركز القوات البريطانية خارج مدينة البصرة فان القوات الأمنية والعسكرية العراقية هي التي تتحكم بزمام الإدارة الأمنية للمحافظة ، وهذا ما يؤكده المواطن البصري عمر علي لكنه ينبه الى بعض مظاهر الاختراق الأمني ومنها تهديد المتعاونين مع الحكومة بدأت تشهدها المدينة:
(عمر علي - مواطن من البصرة)

ويتفق خلف الشرع نائب رئيس مجلس المحافظة مع مخاوف مواطنه عمر:
(خلف الشرع)

يبدو أن المهمة كبيرة على الأجهزة الأمنية العراقية في محافظة مثل البصرة بثقلها الاقتصادي والبشري ، نائب رئيس مجلس محافظة البصرة أعرب في حديثه الى إذاعة العراق الحر عن تقييمه لاداء تلك الأجهزة مع إقراره بحاجتها الى التطوير والإعداد:
(خلف الشرع)

وتحتفظ بريطانيا حاليا بحوالي 4000 عسكري في جنوب العراق ضمن القوات العاملة هناك كجزء من التحالف الدولي الذي تزعمته الولايات المتحدة في عام 2003 ، وينتهي التفويض الذي منحته الأمم المتحدة للقوات الأجنبية بالتواجد في العراق في الحادي والثلاثين من كانون الأول المقبل ، في حين تجري مفاوضات عراقية أمريكية لإبرام اتفاقية أمنية تنظم وجود القوات الأمريكية بعد انتهاء الموعد المقرر ، بريطانيا قالت أنها تسعى هي الأخرى لعقد اتفاقية مشابهة.

** *** **

النُخب والكفاءات العراقية بين الاستهداف الأمني والإقصاء من قِبل متسلقي المناصب

قال رئيس الوزراء نوري المالكي إن نظرية التوافق والمحاصصة التي اعتمدناها كانت ضرورية جدا للعبور من حالة الى أخرى. وأضاف المالكي خلال افتتاحه مؤتمر النخب والكفاءات في بغداد السبت: "لايمكن أن تبقى تلك حالة دائمة تعطل حركة الدولة وتجمد الطاقات وتفرض عليها بسبب التوافقات والمحاصصة غير الكفاءة".

ويثير موضوع النخب والكفاءات العراقية اهتمام كثير من المراقبين الذين يقرون بالكفاءة العراقية وقدرتها في إدارة المهام الموكلة إليها ، لكن جُلَ هذه الشريحة تعرض خلال السنوات الأخيرة الى تهديد واستهداف دفع بالكثير منها الى الهجرة والنزوح أو البقاء في العراق والعيش في عالم الخوف والانزواء بعيدا عن عالم الشهرة والإبداع ، فضلا عن سقوط العشرات قتلى ومختطفين على أيدي جهات لم يتغير وصفها بـ "الجهات المجهولة".
نائب رئيس لجنة المهجرين والمرحلين في مجلس النواب باسم الحسني وفي حديث مع إذاعة العراق الحر ألقى باللائمة على الحكومة في عدم رعايتها للكفاءات العراقية في الخارج أو توفير الأجواء المناسبة لعودة النازحين منهم وتهيئة ظروف العمل الطبيعية لهم:
(باسم الحسني)

وردا على تساؤل عن ما يؤكد وجود استهداف مبرمج للكفاءات العلمية والنخب الأكاديمية العراقية قال باسم الحسني:
(باسم الحسني)

ويرى المراقبون إن السنوات الست الأخيرة عكست اضطرابها الأمني والإداري على واقع التعليم الجامعي والتأهيل العملي مما حرم آلاف الطلبة والباحثين من فرص الإعداد المتخصص و التطور ، نائب رئيس لجنة المهجرين والمرحلين في مجلس النواب باسم الحسني يوضح:
(باسم الحسني)

الأكاديمي وعضو مجلس النواب د جابر حبيب جابر يرى أن معاناة شريحة النخب والكفاءات تتصل بفترة النظام السابق ، لكنه يكشف عن تضخم المعاناة والخسارة حاليا بإبعاد العناصر الكفوءة من مفاصل الدولة المهمة والإتيان بوجوه لا تمتلك الكفاءة بحسب تعبيره:
(جابر حبيب جابر)

ويؤشر جابر حبيب جابر اختلال خطط التعليم العالي نتيجة الظروف الحالية في أعداد وتطوير الطاقات العلمية والكفاءات الشابة ويحذر من انهيار البلد بسبب عدم قدرته على الإنتاج العلمي بحسب تعبيره:
(جابر حبيب جابر)

على صلة

XS
SM
MD
LG