روابط للدخول

ميزانية الموظف بين سلم الرواتب وتأجيل صرف الزيادة


سعد کامل – بغداد

إرجاع رواتب الموظفين إلى ما كانت عليه قبل إجراء التعديلات والإضافات الأخيرة والتي تقرر إيقاف العمل بها وتأجيل صرف الزيادات حتى بداية السنة القادمة أصاب العديد من الموظفين باليأس والإحباط بعد أن تنفسوا الصعداء لشهر أو أكثر مع ما طرأ من تحسن على رواتبهم ليعودوا من جديد إلى ممارسة طقوس التقنين والتقتير والجر بحبل الراتب من بداية الشهر وحتى آخره مع أسعار للمواد الغذائية وغيرها من السلع والأغراض اشتعلت لهيباً في الأسواق المحلية مع بداية الإعلان عن إطلاق الزيادة في الرواتب ولم يطفئها قرار التأجيل.

ويبدو أن قرار تأجيل صرف الزيادة في الراتب وبعد أن صدع رؤوس الكثير من الموظفين وأخذهم في ألف حسبة وحسبة في كيفية تدبير أمور الحياة اليومية أدخل البعض منهم في دوامة من المشاكل والمتاعب ووضع القسم الآخر في مأزق لا يحسد عليه وخصوصاً من بحث عن بيت أو شقة صغيرة للإيجار بعد أن غدا يتمتع ببحبوحة مالية حاول معها الترفيه عن عياله بتخليصهم من طوق أزمة السكن الخانقة. وهناك من ذهب إلى الاشتراك بنظام السلف الشعبية في المنطقة أو مع زملاء العمل صدم مع قرار إيقاف صرف الزيادة في الراتب التي صار معها يضرب الأسداس بالأخماس.

وحتى موعد إطلاق الزيادة المرتقبة في الرواتب ما زال الموظف يعيش حالة من الانتظار والترقب لانقضاء تلك الأشهر التي بدت أطول وأثقل من سابقاتها وهو يتقلب فيها بين مصاعب الاقتصاد بالصرفيات ومتاعب التفكير بمنافذ لتمشية ما عليه من التزامات.

على صلة

XS
SM
MD
LG