روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الخميس 6 تشرين الثاني


محمد قادر

ترحيب الاوساط السياسية العراقية بالرئيس الامريكي الجديد باراك اوباما كان ابرز ما تناولته معظم الصحف العراقية ليوم الخميس. وكانت هناك مساحة اخرى ايضاً للحديث عن الاتفاقية الامنية المزمع توقيعها مع واشنطن.
وفي جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني يقول عمران العبيدي في السياق ذاته: نحتاج الى قراءة واقعية لوضعنا ونقر دون مكابرة بحاجتنا لهذه الدولة ونبتعد عن دوامة الجدلية في مناقشة بعض المفردات التي وردت في الاتفاقية والتي تحتاج الى تصحيح.
مضيفاً العبيدي ... لنبتعد قليلا عن التفكير بأن ذلك ابتزازا ونفكر بلغة المصالح ولغة الارقام التي تحكم عالم اليوم، لا لغة الشعارات التي في اغلب الاحيان تسجل وكأنها مكابرة لاطائل منها، لنبتعد قليلا عن تخوفاتنا من ان يوصمنا البعض بالعمالة لان ذلك البعض لن يحمينا ولن يعوضنا عن الترليونات التي خلفها لنا نظام تبجح بوطنيته حتى اوصلنا لهذا الحال...وعلى حد رأي كاتب المقالة

هذا وفي صحيفة التآخي لسان حال الحزب الديمقراطي الكوردستاني نقرأ ان رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني قد حمل في تصريح لجريدة الشرق الاوسط على بعض وسائل الاعلام العراقية والعربية طريقة تعاطيها مع التصريحات التي أدلى بها مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان في واشنطن بخصوص احتمالات اقامة قواعد عسكرية اميركية على أراضي الاقليم. مشيراً رئيس حكومة الاقليم الى ان وسائل الاعلام تلك استغلت تصريحات رئيس الاقليم استغلالا سيئا لأغراض سياسية مبيتة، وتعمدت تشويه ما قاله الرئيس بهذا الخصوص ليعطي معاني ومفاهيم مغايرة لما قاله ويقصده.

ومنها ننتقل الى جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي التي نشرت ما اعلن عنه مصرف الرافدين من توسيع مشروع اقراض المواطنين لشراء السيارات ليشمل محافظتي واسط والانبار والمحافظات المستعدة لتنفيذه. ليقول المدير العام للمصرف عبد الحسين الياسري في تصريح للصحيفة: ان المواطنين في السابق كانوا ينتظرون لعشرة وعشرين عاما للحصول على سيارة من الشركة العامة لتجارة السيارات اما الان فبإمكان اي مواطن شراء سيارة بقرض من مصرف الرافدين قيمته 17 مليون دينار وبأقساط مريحة وفائدة لا تتجاوز 8%...وطبعاً بحسب الصحيفة

على صلة

XS
SM
MD
LG