روابط للدخول

النجفيون يتوقعون فوز أوباما في انتخابات الرئاسة الأميركية


أيسر الياسري – النجف الأشرف

تزامناً مع السباق الذي يشهده البيت الأبيض إلى حسم الرئاسة الأميركية للجمهوريين أو الديمقراطيين والذي ستحدده صناديق الاقتراع، اتجهت توقعات الأوساط السياسية والدينية والشعبية في الشارع النجفي نحو المرشح الديمقراطي باراك أوباما. ومن خلال استطلاع للرأي جمعته إذاعة العراق الحر، تبين أن النجفيين يتوقعون فوز المرشح الديمقراطي على الرئاسة الأميركية.

المحلل السياسي نعمة العبادي أشار إلى أن حظوظ أوباما أوفر من ماكين بسبب برنامجه السياسي الذي اعتبره ناضجاً مع عدم إغفال عنصر المفاجأة.

فيما أشار البعض الآخر إلى أن البرامج السياسية والاقتصادية التي أطلقها أوباما من خلال دعايته الانتخابية إذا ما صدقت سوف تحل الكثير من المشاكل والتي يعاني منها العالم في مرحلته الحالية وخصوصاً الأزمة الاقتصادية التي تمر بها الولايات المتحدة والتي سينعكس حلها على الكثير من دول العالم، وحسب عضوة جمعية المرأة العراقية الجديدة الدكتورة فائزة محمد.

التيارات السياسية والدينية هي الأخرى رجحت فوز المرشح الديمقراطي باراك أوباما، واصفة
إياه بالأكثر ذكاءً من المرشح الآخر. التيار الصدري والمعروف برفضه للوجود العسكري الأميركي، ومع أنه لم يعول على وعود أوباما بإخراج القوات العسكرية نهائياً من العراق، إلا أنه رشح فوزه في الانتخابات الرئاسية لطرحه بدائل تختلف عن السياسات السابقة، وحسب الناطق الرسمي باسم التيار الصدري الشيخ صلاح العبيدي.

أما الأوساط الشعبية النجفية، ومع قلة خوضها في الحياة السياسية العامة، إلا أنها تمنت فوز أوباما على منافسه ماكين، عسى أن يحقق الوعود التي أطلقها لإنهاء الوجود العسكري في العراق.

وتبقى تلك الآراء، والتي يراها الكثير من المحللين السياسيين بالحالة الصحية في المجتمع العراقي، رهن صناديق اقتراع الشعب الأميركي.

على صلة

XS
SM
MD
LG