روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الأحد 2 تشرين الثاني


حازم مبيضين – عمّان

تنقل صحيفة الراي عن محافظ المصرف المركزي العراقي ان اثار تباطؤ النمو العالمي والهبوط الحاد في اسعار النفط اللذين يهددان بانزلاق العراق إلى الركود تفوق المخاوف بشان زيادة التضخم في الاقتصاد العراقي. مضيفاً ان نمو الاقتصاد العراقي بدأ يتباطأ بالفعل بسبب الهبوط الحاد في اسعار النفط التي هوت إلى أقل من نصف أعلى مستوى لها على الاطلاق البالغ 27ر147 دولار للبرميل الذي سجلته في تموزوكشف ان المصرف المركزي سيأخذ في الاعتبار تباطؤ النمو عند تحديد اسعار الفائدة. وقال بان المصرف المركزي سيخفض اسعار الفائدة بمقدار نقطة مئوية واحدة إلى 15 في المئة في الاسابيع القليلة القادمة.وان مثل هذه الخطوة اصبحت ممكنة بسبب تراجع التضخم من اكثر من 60 في المئة في 2006 الى حوالي 13 في المئة الان.
وتقول الدستور ان مصادر عراقية توقعت أن تقوم وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس بزيارة إلى بغداد لإجراء محادثات مباشرة مع القيادات السياسية في إطار جولتها الشرق أوسطية خلال الأسبوع الجاري وتنشر ايضا ان مسؤولا حكوميا كشف أن الحكومة العراقية أصدرت أوامرها بإعفاء 6 من المفتشين العموميين لعدم كفاءتهم في العمل في إطار استراتيجية مكافحة الفساد الإداري. وتنقل عن الأمين العام لمجلس الوزراء إن لجنة من ديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة والامانة العامة لمجلس الوزراء قامت بمتابعة عمل مكاتب المفتشين العموميين وتقويم أدائها وقررت اثر ذلك إعفاء هؤلاء وهم في وزارات الثقافة والخارجية والزراعة والموارد المائية والشباب والرياضة إلى جانب الوقف السني بسبب عدم كفاءتهم وان اللجنة مستمرة في عملها في إعادة تقويم مكاتب المفتشين في الوزارات الأخرى
وتنقل الغد عن وزير النفط العراقي إن واردات العـراق مــن مبيعــات النفط الخام بلغت ٥٢ بليون دوﻻر خلال المدة من اﻷول من شهر كانون الثــاني وحتى تشرين اﻷول ، معربا عن اعتقاده بأن الرقم قد يرتفـع إلــى أكـثر مـن ٦٠ بليون دوﻻر نهاية العام الحالي وقــال إن إنتاج البلاد من النفط الخـام خـﻼل العــام الحـالي كـان أكــثر مــن المتفـق عليه مع صندوق النقد الدولي بزيادة بلغت ١١ % ووصلت الزيادة في معدﻻت التصـدير المتوقعة إلى 200 % وأضاف أن معدل سعر البيع وصل إلى مائة دوﻻر للبرميل الواحـد وأن الميزانيـة للبــﻼد حققت ضعف المبلغ المقرر لها حيث كان مقررا أن تكون واردات البلاد النفطية ٣٥ بليـون دوﻻر فـي حيــن بلغـت حــتى الوقـت الحاضـر ٥٢ بليـون دوﻻر في حين من المتوقع أن تصل بنهاية العام الحالي إلى أكثر من ٦٠ بليون دوﻻر أي بزيادة تصل إلى ٢٥ بليون دوﻻر.

على صلة

XS
SM
MD
LG