روابط للدخول

ندوة للناقد ثامر فاضل في اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين ببغداد


عادل محمود – بغداد

رغم الظروف الغير مؤاتية التي يعيشها الأدباء والكتاب العراقيون، والتي لا تتيح لهم فرصة التواصل الطبيعي مع ما يحدث خارج البلاد من تطورات فكرية وأدبية، إلا إنهم يسعون ضمن الممكن للتواصل مع ما يجري في العالم من مستجدات. من الأفكار التي باتت تطرح مؤخرا في الأوساط الثقافية العربية والعالمية، ما يسمى بـ (موت النقد الأدبي)، بمعنى عدم قدرة النقد الأدبي على القيام بما ظل يقوم به لمدة طويلة، بسبب تطور النصوص الأدبية وتداخلها مع النصوص الأخرى. هذا الموضوع كان محور المحاضرة التي ألقاها الناقد فاضل ثامر رئيس اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين على قاعة اتحاد الأدباء، والتي تطرق فيها إلى ما أعلنه الباحث السعودي المعروف عبد الله الغذامي في احد كتبه الأخيرة عن (موت النقد الادبي).
وتناول المحاضر أفكارا أخرى أعلنت سابقا من قبل مفكرين عالميين مثل فكرة (موت المؤلف) للناقد الفرنسي رولان بارت، والتي ادعى فيها أن دور المؤلف في تحليل وشرح أبعاد النص بات أمرا نافلا، ويجب تحليل ونقد النص الأدبي بعيدا عن دور المؤلف، وإعلانات أخرى مماثلة. ما يراه الناقد فاضل ثامر أن الأشكال الأدبية تختلف من فترة لأخرى وتتبدل وظائفها ولكنها لا تموت. المحاضرة أثارت أسئلة متنوعة من جمهور الحاضرين، البعض منهم فهم أفكار موت النقد الأدبي أو موت المؤلف بطريقته الخاصة، وأثار الأسئلة التي تهمه من وجهة نظره.
كما أدت النقاشات خلال المحاضرة وبعدها إلى تناول موضوع تأثر الفكر العربي بالأطروحات والأفكار التي تولد في الغرب بدون وجود أسس ثقافية أو مؤسساتية أو اجتماعية تقابل هذا النقل الجاهز، مما يجعل نقل هذه الأفكار سطحيا وعابرا.

على صلة

XS
SM
MD
LG