روابط للدخول

البدء بانسحاب الدفعة الأخيرة للقوات الكورية الجنوبية من إقليم كردستان


عبد الحميد زيباري – اربيل

اغلقت القوات الكورية الجنوبية المرابطة في اقليم كردستان العراق ضمن قوات متعددة الجنيسات عصر يوم الاربعاء مستشفاها منهية بذلك خدماتها الطبية التي كانت قدمتها لسكان المنطقة ضمن اربعة السنوات المنصرمة تمهيدا للرحيل النهائي لهذه القوات من العراق.

وجرت في مستشفى الزيتون الواقع بمعسكر فرقة الزيتون للجيش الكوري الجنوبي مراسيم انتهاء المهات الطبية للقوات الكورية بمعالجة طفلة كردية اسمها يسرى عدنان البالغة اربعة سنوات وتعاني من التهابات في الحنجرة والاذن.
وقال الجنرال جونك يونك هو مدير المستشفى في حديث مع اذاعة العراق ان قرار اغلاق المستشفى صدر من حكومته استعدادا لانسحاب وقات بلاده بشكل نهائي من العراق نهاية العام الجاري وقال:

"القرار هو قرار حكومي اتخذ من وزارة الدفاع واصبح لنا منذ اربعة سنوات نعالج المرضى في هذا المستشفى ونتمنى توثيق علاقات الصداقة بين الشعبين الكردي والكوري بعد مغادرتنا".
وكان مستشفى الزيتون يقدم خدماته الطبية للمواطنين في مجال الباطينة والعيون والحنجرة والانف والاذان والامراض الجلدية والاسنان والكسور والعمليات العامة، كما يضم المستشفى اكثر 46 جهازا طبيا متطورا في التخدير والفحص العام و24 جهازا للفحص الكيماوي والاشعة والليز.
وقال الدكتور جميل علي مدير عام الشؤون الصحية في وزارة الثصحة بحكومة اقليم كردستان الذي شارك في مراسيم انتهاء مهام مستشفى الزيتون ان تاثير اغلاقها سيكون معنويا على المواطنين واضاف:

"معنويا نتاسف لمغادرتهم لانهم ترك لنا صداقة حميمة مع الشعب العراقي بشكل عام والكردي بشكل خاص".

الى ذلك عبر العديد من المواطنين الذين كانت الزيارة الاخيرة لهم الى هذا المستشفى عن اسفهم لرحيل قوات كوريا الجنوبية واغلاق المستشفى الذي كان يقدم الخدمات الى المواطنين من كافة انحاء العراق.
وفي هذا الصدد تحدث عدد من المواطنين الى اذاعة العراق الحر:

هذه المرة الرابعة التي ازور فيها المستشفى فهم جيدون ويساعدون المواطنين واعاني من مرض صدفي وتلقيت العلاج عندهم واتمنى بقائهم.
مواطن اخر: "هؤلاء يساعدوهم الناس ونشركهم على ذلك والجميع مستفيدين من خدمات المستشفى ونتمنى بقائهم".
مواطنة قالت : "ادويتهم جيدة وجئت من بغداد لاكمال العلاج".

وبحسب بيان صدر عن ادارة المستشفى انه تم لحد الان معالجة اكثر من 131761 مريضا خلال اربعة السنوات المنصرمة من عمر المستشفى مع ارسال 18 طفلا من اقليم كردستان الى كوريا الجنوبية يعانون من تشوهات خلقية في القلب واجريت لهم العمليات هناك مع تنظيم دورات لاكثر من 110 اطباء في اقليم كردستان لاطلاعهم على التكنولوجيا الحديثة في مجال الطب.

وتاسس مستشفى الزيتون تاسس في بداية عام 2004 وكان يعمل فيه اكثر من 50 موظفا بينهم عشرة اطباء واربعة ممرضين كوريين .

وكانت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية قالت الاربعاء إنهم سيسحبون آخر قواتها من العراق بحلول 20 ديسمبر/كانون الاول القادم، مشيرة الى أن الانسحاب سيشمل 520 مهندسا وطبيبا عسكريا يعملون في العراق في اطار القوة الكورية الجنوبية وكادر دعم اخر في الكويت.
وكانت كوريا الجنوبية أرسلت 3600 جندي الى العراق عام 2004 تمركزوا في اقليم كردستان، وكانت هذه القوة حينها تعتبر ثالث أكبر قوة عسكرية اجنبية بعد الولايات المتحدة وبريطانيا، ثم بدأت سيول بسحب قواتها حيث لم يبقى منها سوى اقل من 600 عسكري.

على صلة

XS
SM
MD
LG