روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 20 تشرين الأول


محمد قادر

اهتمت العناوين الرئيسة للصحف البغدادية بالحديث عن الاتفاقية الأمنية (صوفا) وما وصلت إليه المناقشات والمفاوضات بشأنها.

وكتب عمران العبيدي في الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني بأن انقسام العراقيين على الموقف من تلك الاتفاقية شيء طبيعي، ولكن وما هو غير طبيعي أن بعض تلك المواقف تتسم باللاواقعية، فلابد من أسباب للرفض، وليس كما عبر عنه أحد المواطنين على شاشة التلفاز (وهنا يقتبس الكاتب) أن "نرفض الاتفاقية بدون معرفة بنودها". ويعود العبيدي ليقول بأن هناك وجهاً آخر من وجوه رافضي الاتفاقية، إذ أنهم يطالبون بأن يكون طرفا الاتفاقية متكافئين في حين أن الواقع يشير إلى غير ذلك، فلو كنا كذلك لما احتاج العراق أصلاً إلى هذه الاتفاقية. ويخلص الكاتب إلى أن هذه القضية هي من أكثر القضايا التي اختلفت فيها المواقف والتصريحات، ولا تخلو بعض تلك التصريحات من مزايدات سياسية شأن كثير من القضايا التي عاشها المشهد السياسي العراقي والذي أصبح المجال فيه واسعاً لتلك المزايدات، وحسبما ورد في جريدة الاتحاد.

وفي سياق آخر يصف النائب عمر عبد الستار الكربولي من جبهة التوافق، يصف تصريحات النائب خلف العليان التي اتهم فيها طارق الهاشمي بتعطيل التعديلات الدستورية بأنها ذات مردود سلبي، ليؤكد الكربولي في تصريح لصحيفة المشرق أن العليان بات يشكو عقدة نفسية أمام الهاشمي. وأشار النائب الكربولي إلى أن الثقل الكبير وهيمنة كتل المجلس الأعلى والحزبين الكرديين كانت وراء تعطيل التعديلات الدستورية بسبب التجاذبات السياسية والهواجس والمخاوف المتبادلة بين تلك الكتل والقوى السياسية الأخرى.

صحف يوم الاثنين وبعيداً عن السياسة تناولت أيضاً الهزة الأرضية التي ضربت الجزء الشمالي الشرقي من محافظة ميسان وبقوة 3.7 درجة على مقياس ريختر.

وفي خبر أخير نقرأ في جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي أن يوم الأحد قد شهد افتتاح شارع الرشيد بعد أن أغلق لمدة تجاوزت العامين وتحول إلى ممر مهجور. وتخبرنا الصحيفة بأن الافتتاح تم وسط أجواء احتفالية بهيجة وشاركت فيها مجموعة من تلاميذ مدرسة الكفاح الابتدائية بفعاليات وأناشيد وطنية، فضلاً عن فرقة الجالغي البغدادي في منطقة الفضل التي قدمت المربعات البغدادية التراثية وبالاشتراك مع الموسيقى الشعبية في منطقة الفضل.

على صلة

XS
SM
MD
LG